الثلاثاء، 16 يناير 2018

ببيان "صادم".. حزب كردي يعلن مقاطعته الانتخابات ويهاجم سلطة اربيل: سنضع حدا لربع قرن من الفساد والظلم للكرد






قررت الحركة الإسلامية في كردستان عدم المشاركة في الانتخابات المقبلة وأعلنت أنها لن تشارك في لعبة عراقية بقائمة منفصلة.

وقالت الحركة في بيان صحفي: "منذ البدء وبهدف تلافي أو تصحيح أداء وسياسات هذه النخبة الحاكمة الفاشلة في كردستان، أكّدنا للقوى السياسية الكردستانية ضرورة قيام الأحزاب المعارضة وتلك التي ليست مشتركة في السلطة بتشكيل تحالف فيما بينها لغرض وضع حد لربع قرن من الظلم والفساد، لكن وبسبب التهديدات الموجهة إلى مكاسب الكرد والكيان السياسي لإقليم كردستان، كان علينا جميعاً أن نتّحد ونُفشل المخططات والتهديدات".

وأشارت الحركة الإسلامية إلى أنها في الأيام الأخيرة رفضت دعوات كل تلك الأطراف التي تريد تشكيل تحالفات منفردة متفرقة.

وكان هناك مقترح لضم جميع الأطراف الكردستانية في قائمة واحدة للمشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات المزمع إجراؤهما معا في 12 أيار 2018 القادم، لكن هذا المقترح لم يُنفذ.

هذا وقد رفضت حركة التغيير والجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة الانضمام إلى قائمة موحدة إلى جانب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني والاتحاد الإسلامي، فشكلت الأطراف الثلاثة الأولى قائمة مشتركة لخوض انتخابات مجلس النواب العراقي هي تحالف الوطن، وقد اتفق الثلاثة على أن يرأس التحالف يوسف محمد من حركة