الثلاثاء، 30 يناير 2018

مصدر يؤكد زيارة الاعرجي للكربلائي ويكشف هوية المعتدي على ممثل السيستاني و"الفئة" التي ينتمي اليها






وصل وزير الداخلية" قاسم الاعرجي"، الثلاثاء، الى محافظة كربلاء للقاء ممثل المرجعية الدينية "عبد المهدي الكربلائي".

وقال مصدر مطلع  
تابعته "السديم"  إن "وزير الداخلية وصل الى كربلاء بعد منتصف ليل الاثنين، للقاء ممثل المرجعية الدينية العليا عبد المهدي الكربلائي والاطمئنان عليه بعد محاولة الاعتداء الفاشلة التي تعرض لها".

وكان مصدر مطلع في محافظة كربلاء كشف، الاثنين، عن هوية منفذ محاولة الاعتداء ضد ممثل المرجع الديني علي السيستاني، عبد المهدي الكربلائي يوم الجمعة الماضي.

وقال المصدر، إن "منفذ الاعتداء من أهالي قضاء المسيب شمالي محافظة بابل"، مبينا أن "المنفذ اعترف بانتمائه إلى (جماعة أحمد بن الحسن اليماني) الذي يدعي انه يمهد لظهور الإمام المهدي".

وأضاف، المصدر بحسب ادعاء المعتقل، أنه "تم تدريبه على مستوى عالي من التدريب، دون اعطاء مزيد من التفاصيل".

وكان ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي قد تعرض، خلال خطبة الجمعة في الصحن الحسيني، يوم الجمعة 26 كانون الثاني 2018 ،لمحاولة اعتداء فاشلة، قبل أن يتمكن المصلون وعناصر من حماية الكربلائي من الإمساك بالمعتدي، وإخراجه خارج الصحن"