الجمعة، 9 فبراير 2018

مصادر تكشف "معلومات جديدة": رجال اعمال ارادوا "اغراق بغداد" بـ7 ملايين حبة مخدرة








كشفت مصادر خاصة، اليوم السبت، معلومات جديدة بشأن شحنة الحبوب المخدرة التي ضبطت في مطار بغداد.

وقالت المصادر 
تابعته "السديم "  إن "جهاز المخابرات تلقى معلومات مبكرة عن وجود شحنة حبوب مخدرة تتجه إلى مطار بغداد على متن طائرة شحن جوي يومَ أمس الخميس".

وأضافت أن "قوة من جهاز المخابرات، بالتنسيق مع هيئة الكمارك داهمت مخزن الشحن في مطار بغداد وعثرت على صناديق قيل إنها تحوي أسلاكاً لشحن الهواتف النقالة، وبالاعتماد على المعلومات المسبقة، وبعد تفتيش الشحنة، تبيّن أنها تحوي حبوباً مخدرة".

وقالت المصادر إن "أوراق الشحنة كشفت عن عائديتها الى مجموعة رجال أعمال عراقيين"، مؤكدة أن "العمل مستمر لمعرفة الجهة الموردة، نافية في الوقت ذاته أن تكون الشحنة قد جاءت من تركيا كما ذكرت بعض المصادر".

وكانت شركة الخطوط الجوية العراقية أعلنت ضبط شحنة حبوب مخدرة في المطار، قالت إنها قادمة على متن طائرة شركة تركية من الصين.

من جهتها أعلنت هيئة النزاهة أن ملاكاتها وبالتعاون مع مكتب المفتش العام في جهاز المخابرات الوطني تمكنت من ضبط شحنة مخدرات دخلت العراق عبر الشحن الجوي، مشيرة إلى أن عملية الضبط نفذت بموجب مذكرة قضائية.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في وقت سابق أن كمية الحبوب المخدرة المضبوطة بلغت أكثر من سبعة ملايين حبة من نوع آرتين.