السبت، 10 فبراير 2018

الاعرجي " الشجاع" في خانقين للإشراف شخصياً على التحقيق في الحادث الإجرامي، ويؤكد: القانون فوق الجميع






اكد وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الاحد ، ان الإجراءات التحقيقية قائمة بخصوص الحادث الإرهابي الذي وقع مؤخراً في خانقين، فيما اشار الى ان القانون سيطبق بقوة على المجرمين.

وقال مكتب الاعرجي في بيان 
تابعته "السديم" ان "وزير الداخلية قاسم الاعرجي حضر في خانقين مجالس العزاء المقامة على أرواح الشهداء الذين سقطوا نتيجة الاعتداء الارهابي الجبان الاخير"".

واكد الاعرجي خلال البيان ان "القانون مسؤوليتنا، وأنه سيطبق بقوة على المجرمين ولن نسمح لأي شخص أو جهة بتجاوزه تحت اي ذريعة أو ادعاء"، مشيراً الى ان "وزارة الداخلية حاضرة في خانقين وجلولاء وجميع مناطق العراق ، وستعمل على تعزيز الأمن ومحاربة الظواهر الإجرامية".

وتابع ان "الإجراءات التحقيقية قائمة بخصوص الحادث الإرهابي بمتابعة وإشراف شخصي مني".

وكان سبعة مدنيين قتلوا واصيب ثامن بهجوم مسلح شنه مجهولون قرب مقهى في منطقة بختياري في قضاء خانقين مساء اول امس، فيما اعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، اليوم السبت، عن اعتقال ثلاثة من المشتبه بهم بالوقوف وراء الجريمة.

ووصل وزير الداخلية قاسم الاعرجي اليوم السبت، الى قضاء خانقين وناحية جلولاء في ديالى، للاطلاع على واقعهما الامني ولقاء المسؤولين في المنطقتين المذكورتين.