الجمعة، 9 فبراير 2018

روسيا اليوم: اسم صدام حسين يتلاشى تدريجياً في العراق، وحملة اسمه يتسابقون على إستبداله




أعلنت وزارة الداخلية العراقية موافقتها على طلبات 150 شخصاً بشأن تغيير أسمائهم وألقابهم وفقا للضوابط القانونية المعمول بها، واللافت أن القائمة ضمت اسم "صدام حسين" مرتين.

وقال بيان للداخلية العراقية 
تابعته "السديم" إن "وزير الداخلية قاسم الأعرجي وافق على الطلبات التي قدمها بعض المواطنين بخصوص تغيير الأسماء والألقاب ونقل النفوس وذلك وفقاً للضوابط القانونية"، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

وبحسب القائمة المرفقة بهذا الإعلان فقط، لوحظ وجود شخصين باسم صدام حسين، وثالث باسم عُدي خلال قائمة واحدة، وقد يكون أصحاب هذه الأسماء التي تعود الآن إلى الماضي، يحاولون بهذه الطريقة أن يتكيفوا مع محيطهم، ويبعدوا عن أنفسهم ما قد ينغص عليهم عيشتهم معنويا وماديا.

ودعت وزارة الداخلية العراقية المعنيين بهذا القرار إلى "مراجعة مديرية الأحوال المدنية والجوازات والإقامة لغرض إكمال الإجراءات الإدارية والقانونية الخاصة بمعاملاتهم".