الاثنين، 26 مارس 2018

بعد ان فشلوا في الحرب، السبهان واتباعه من فلول "الصداميين" يسعون لـ"قلب" الأوضاع عن طريق الترشيح للإنتخاب !






دعا ائتلاف دولة القانون، الى منع البعثيين والمحرضين ضد العراق وشعبه من الترشح للانتخابات البرلمانية وقلب المعادلة السياسية.


وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود، إن "الشخصيات التي تم استبعادها، لا تؤمن بالعملية السياسية والنظام الديمقراطي للبلاد، بل إنهم وقفوا بالضد من الدولة ودعموا الإرهاب والبعث وساحات الاعتصامات لإسقاط العملية السياسية".

واضاف الصيهود، أن "تلك الشخصيات تحمل اجندات صدامية تحاول الوصول الى السلطة، لقلب المعادلة السياسية بدعم ثامر السبهان"، مشدداً على ضرورة "عدم السماح لهؤلاء بالتسلل للعملية السياسية من خلال الانتخابات المقبلة".

وطالب الصيهود، مفوضية الانتخابات وهيئة المساءلة والعدالة بـ "منع عامر الكبيسي وأمثاله من الاشتراك في الانتخابات المقبلة لمواقفه المغرضة من العراق وشعبه".

وكان مصدر برلماني، قد كشف، عن منح هيأة المساءلة والعدالة استثناءات لقيادات كبيرة في حزب البعث، من قانون الاجتثاث بحقهم، ليشاركوا في الانتخابات المقبلة، بسبب ضغوط سياسية من قبل رؤساء كتل وقضاة في المحكمة الاتحادية".