الأربعاء، 28 مارس 2018

هل تعلم عبطان يؤجّر ملاعب العراق لمنتخب العراق !





كشف محافظ البصرة، أسعد العيداني، عن ان "وزارة الشباب تؤجر ملاعب العراق للمنتخب الوطني لكي يلعب عليها"، ليصبح وزير الشباب والرياضة، عبد الحسين عبطان الذي يروج لنفسه عبر صفحات التواصل ووسائل الاعلام، في دعاية انتخابية مكشوفة، أول مسؤول رياضي على مستوى وزير في العالم، يؤجر الملعب، لمنتخب بلاده، في حين يلعب العراق في دول الجوار مجانأ.

وقال العيداني، في تصريحات صحفية تابعته "السديم"  إن من المعيب أن تؤجر وزارة الشباب والرياضة ملاعب العراق إلى المنتخب وبمقابل مالي، بينما تلعب منتخبات العراق في الدول الصديقة بدون مقابل، مضيفا أن ذلك يحسب على وزارة الشباب والرياضة.

وأشار العيداني إلى أن الملاعب التي شيّدت في مختلف مدن العراق لم تشيد بعهد الوزير الحالي، ولم تحتكر من قبل الوزارة السابقة، مبديا تعجبه من قيام الوزارة بالحصول على مقابل مالي نظير إيجار تلك الملاعب، لافتا إلى أن الحكومة المحلية للمحافظة لها الحق في إدارة الملعب لأنه يقع ضمن رقعتها الجغرافية.

وتابع: "ملعب البصرة لأهل البصرة وكذلك ملعب كربلاء لأهله وملعب الشعب للعاصمة بغداد، فلا يمكن أن تذهب ملكية الملاعب لجهات أخرى".

وأوضح: "مشروع المدينة الرياضية وضع أساسه المحافظ الراحل مصبح الوائلي، بعد عودته من بطولة خليجي 17 في الإمارات، ومن حق المحافظة أن تطلق على ملعب البصرة الاسم الذي يتناسب مع رموز المدينة، ومنهم الوائلي".

ونفى العيداني أن تكون بعض الدول قد أنفقت أموالاً على بطولة الصداقة، مؤكدا أن تمويلها وتنظيمها مشترك بين مجلس المحافظة واتحاد الكرة فقط، فلماذا يتقاضى عبطان أجوراً عن ملاعبنا، ويستحصل مبالغ مالية له، في حين انه يصرح هنا وهناك، ومعه آلته الإعلامية بأن عبطان رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وإذا كان الأمر صحيحاً فهل رفع عبطان الحظر عن ملاعب العراق كي يؤجرها ويستفيد من اموالها، أم من أجل الدعاية الإنتخابية.. الوقتئع تشير الى ان الرجل يسعى من اجل الهدفين ليس الا !