السبت، 14 أبريل 2018

الصدر يكشف سبب دعم ويؤكد تحالف "سائرون" : سيفوز بما لا يقل عن 60 مقعداً بهذه الطريقة



كشف رئيس تحالف سائرون، حسن العاقولي، اليوم السبت، عن السبب الذي دفع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى دعم تحالفه فيما توقع ان يفوز تحالفه بما لا يقل عن 60 مقعداً.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"، عن العاقولي قوله تابعته "السديم"  ان "الصدر دعا في وقت سابق إلى تشكيل كتلة سياسية عابرة للطائفية والقومية، وضدّ المحاصصة، وما جئنا به في تحالف سائرون من أحزاب وشخصيات، يتماشى مع رؤية زعيم الصدريين، فنحن وإياه لدينا هدف مشترك ومتفقون ضمن المشروع الإصلاحي الكبير".

وأضاف ان "الصدر لا يتدخل بالمرشحين للانتخابات وأسمائهم ومن يبقى ومن يرحل، ولا يدعم حزبا معيّنا، فهو يرى أنّ من يمتلك المشروع الوطني الحقيقي هو من يستحق هذا الدعم، حتى أنه خلال الأسبوع الماضي، طالب التحالفات السياسية كافة التي ستشارك في الانتخابات، بتقديم برامجها الانتخابية، بالإضافة إلى قائمة بأسماء المرشحين، لغرض الاطلاع على هذه البرامج من قبل لجنة شكّلها لتنظر بمن هو الأصلح والأجدر بنيل ثقة المواطن العراقي".

واكد العاقولي، انه "في حال انحرف أي مشروع وطني عن مساره، فإن الصدر مع جمهوره، سيكون أول المتصدّين له".

وبشأن الانتخابات، قال العاقولي انه "يأمل بالحصول على العدد الأكبر من المقاعد في البرلمان العراقي خلال المرحلة المقبلة، وبما أن مشروعنا وطني يهدف إلى القضاء على الطائفية والمحاصصة سواء كانت الفئوية أو الحزبية الضيقة، نأمل بأن نحظى بقبول واسع، من أجل الوصول إلى عدد يفوق 60 مقعداً" في اشارة منه الى الطريقة التي اعتمدها التحالف في برنامجه والتي قد تمكنه بحسبه بالفوز بهذا العدد من المقاعد.

وأوضح ان "التحالف لا يؤمن بالأغلبية السياسية فهي تمثّل مفهوماً تسلّطياً، وإنما يؤمن بمفهوم إدارة السلطة، حينما نحصل على العدد الأكبر من المقاعد في البرلمان، يمكن أن يكون هناك تفاهم وحوار مع تحالفات أخرى تمتلك المشروع نفسه، للإتيان بحكومة وطنية، والوضع الحالي لا يسمح لتحالف معيّن بالحصول على أغلبية سياسية، أي أكثر من 165 مقعدا"ً.