الثلاثاء، 10 أبريل 2018

لماذا غاب المالكي وتأخر العبادي عن احتفالية حزبهما بذكرى استشهاد محمد باقر الصدر؟





اقام حزب الدعوة الاسلامية احتفالية مركزية بمناسبة الذكرى السنوية 38 لشهادة المرجع الديني والمفكر اية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر واخته الشهيدة امنة الصدر التي تزامنت مع ذكرى سقوط الطاغية ونظامه.

واثار عدم حضور الامين العام لحزب الدعوة، نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي الى الاحتفالية استغراب الحاضرين، فيما تأخر رئيس الوزراء، القيادي في الحزب حيدر العبادي عن الحضور.

وذكرت مصادر من داخل قاعة الاحتفال التي اقيمت في فندق الرشيد في المنطقة الخضراء" ان سبب عدم حضور المالكي الى الاحتفالية هو لحصول اختلاف داخل الحزب حول من سيلقي الكلمة المالكي ام العبادي، ولم يتمكنوا من التوصل الى نتيجة لذا قرر المالكي عدم حضور الاحتفالية فيما تأخر العبادي عن الحضور.

واضاف" ان الكلمة في النهاية تم القاؤها من قبل الداعية علي العطار