الثلاثاء، 10 أبريل 2018

تحالف الفتح يرد على دعوة الصدر منع زج الحشد الشعبي في السياسة: مجاهدو الحشد خط احمر






أكد تحالف "الفتح" الانتخابي، الذي يتزعمه الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، اليوم الثلاثاء، انه يمثل الحشد الشعبي، فيما اشار الى انه سينقذ العراق من دواعش السياسة وذلك في معرض رده على دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لمنع زج الحشد الشعبي في السياسة استجابة لدعوة المرجعية.
وقال القيادي في التحالف عدي عواد، في حديث لــ "السديم"  ان "هناك من يسعى الى تسقيط الحشد الشعبي، الذي قدم الكثير لحماية العراق والعراقيين، كما أن هناك جهات خارج منظومة الحشد ترفع شعارات الحشد وتحاول مصادرة جهود الحشد لتحقيق اغراض انتخابية".
وأضاف، أن "الحشد الشعبي خط احمر يجب ان يبعد عن جميع الاغراض الانتخابية والسياسية، فهذه الامور هي أمور تسقيطية".
وتابع، أن "تحالف الفتح يضم الكثير من قادة الحشد الشعبي، وهم الان انخرطوا في العملية السياسية، وليس لديهم ارتباط بالحشد كهيئة رسمية، لكن تحالف الفتح بصورة عامة يمثل الحشد الشعبي ومجاهديه".
وأوضح قائلاً، أن "العراقيين لديهم أمل بقادة تحالف الفتح، فكما حرروا الاراضي العراقية من الدواعش، لديهم القدرة على انقاذ العراق من دواعش السياسة".
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعا، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، الى عدم زج قوات الحشد الشعبي، بالعمل السياسي، استجابة لدعوة المرجعية الدينية في النجف ممثلة بالمرجع علي السيستاني.
وتقدم أحد اتباع التيار الصدري لزعيمهم بسؤال تضمن: "هل من الممكن ان تتحد كل الفصائل والحشد تحت راية واحدة موحدة؟".
واجاب الصدر، ان "السؤال متأخر كثيراً، ولا سيما بعد انتهاء المعارك، واننا كما قالت المرجعية قبل ايام قلائل لا نريد تشويه سمعة الحشد المجاهد، بزجه في السياسة، وبالتالي زجه بالفساد".