الأحد، 15 أبريل 2018

سرايا السلام تعلن استعدادها لتنفيذ أوامر الصدر للرد على الضربة الأميركية في سوريا




أعلنت سرايا السلام، التابعة لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، استعدادها التام لتنفيذ أوامر الصدر، للرد على "العدوان الثلاثي" ضد سوريا.
وذكرت المعاونية الجهادية في سرايا السلام في بيان تلقت "السديم"  نسخة منه، "إننا اليوم نؤكد إستعدادنا التام لتنفيذ كل ما يأمر به الزعيم العراقي القائد السيد مقتدى الصدر (نصره الله) بخصوص العدوان الثلاثي الغاشم على سوريا".
وأضاف، : "نؤكد أن سرايا السلام تعلن عن جهوزيتها التامة لحماية حدودنا الغربية من الشر الأمريكي، وكما أذاق رجال الصدر دول الاحتلال طعم الهزيمة والهوان في العراق قادرون على هزيمتهم في كل زمان ومكان".
وكان الأمين العام لحركة النجباء، أكرم الكعبي، قد رحب في وقت سابق من اليوم السبت، بدعوة الصدر، للخروج بتظاهرة مليونية، يوم الأحد، احتجاجاً على الضربة الأميركية على سوريا.
ودعا الكعبي في بيان مقتضب، أورده مكتبه الإعلامي، إلى "المشاركة الفاعلة في تلك التظاهرات، والإلتزام بضوابط وتعليمات اللجان المشرفة".
وأضاف، أن "في هذه التظاهرة، رسالة بليغة، ليعلم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن العراق قلب المنطقة النابض، ولن يسكت أمام ظلمهم وغطرستهم".
وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد دعا في وقت سابق من اليوم السبت، إلى تظاهرات حاشدة رافضة للهجوم الثلاثي على سوريا يوم الأحد المقبل، بمشاركة كافة أطياف الشعب العراقي.
وقال الصدر: "ياحبذا لو يخرج الشعب العراقي بكافة اطيافه عربا وكردا وسنة وشيعة وباقي الاديان بل ومدنيين واسلاميين اجمع ليترجموا رفضهم للتعدي على الشعوب عامة والشعب السوري خاصة بتظاهرة حاشدة وسلمية كل في محافظتهم في نفس الوقت ليعلنوا رفضهم للهجمة الارهابية الامريكية التي ستكون تداعياتها عامة وستجلب الويلات للمنطقة عامة والعراق خاصة، على أن لا يرفع أي شعار في التظاهرة، سوى أعلام سوريا والعراق فقط لا غير".
وتعرضت سوريا فجر اليوم السبت، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.