الأربعاء، 11 أبريل 2018

قف (الجن) أمامك في الناصرية.. (السديم) يكشف حقيقة هجوم ( الجن) على قرى في المحافظة !





لا يزال الخوف والقلق والترقب ينتاب مواطنين وسكان محليين في أحدى نواحي محافظة ذي قار 380 كم جنوب العاصمة بغداد، بعد انباء عن تعرض قراهم لهجوم من عشائر (الجن) التي أخذت تنتقم منهم بسبب مقتل شيخهم بشكل غير متعمد.

فقد تناقل مواطنون في قضاء الاصلاح شرق الناصرية، مركز محافظة ذي قار انباء تتحدث عن تعرض مناطق في القضاء لهجوم من “الجن” ! وتسبب هذا الهجوم بحرق عدد من البساتين والمنازل واصابة 3 اشخاص بالحروق ، و فيما اكد قائممقام قضاء الاصلاح حدوث حالات غريبة مساء الثلاثاء الماضي.

وكشف أحد سكان المنطقة، ويدعى حسين حمد، عن تعرض قضاء الاصلاح مساء امس الثلاثاء وصباح اليوم الاربعاء الى هجوم من ” الجن ” تسبب باحتراق عدد من بساتين المواطنين واصابة 3 اشخاص بحوادث الحريق" بحسبِ قوله.

واضاف ” ان الحادث سببه ” الجن ” وتم التفاوض معهم عن طريق مختصين بتحضير الجن او ما يسمون ” بالروحانيين ” لانهاء الهجوم ، الذي اندلع بسبب مقتل احد زعماء الجن من قبل اشخاص في قضاء الاصلاح ..!

وتعليقًا على هذه الرواية، فأن قائمقام الاصلاح علي حسين رداد لم ينفِ ما جاء بحديث المواطن، حيث قال ” لا ننفي وقوع حوادث غريبة ليلة البارحة تسببت باحتراق عدد من بساتين النخيل ، وكان الحريق من قمة النخيل وفي اماكن متفرقة من البساتين ، لكن من المستبعد ان تكون اسبابه من ” الجن ”

و اضاف ” اتصلنا بقيادة شرطة ذي قار حول الحادث لاعتقادنا تعلقه بفعل فاعل واجريت تحقيقات حول الحادث ، كما اتصلنا بمدير بيئة ذي قار لفحص التربة لاحتمال انبعاث غازات تسببت بالحريق ، ونعتقد ان اسباب هذه الحوادث اما جنائية او علمية .

لكن عدد من المواطنين اكدوا ان الهجوم ما زال مستمرا وحوادث الحريق متكررة .

في هذه الاثناء، رفضت عشيرة الجن بقضاء الإصلاح شرقي محافظة ذي قار، تمديد (العطوة) التي عقدوها مع أهالي قرية الرويمي.

ونُقل عن سكان محليين، قولهم أن "عددا من الروحانيين أبلغوهم بأن عشيرة الجن رفضت تمديد مهلة (العطوة) إلى أهالي قرية الرويمي عن مركز قضاء الإصلاح شرقي محافظة ذي قار، بعد أن منحت لهم قبل 5 ايام على خلفية مقتل زعيمهم"، لافتين إلى أن "عملية قتل زعيم الجن كانت عن طريق إحراق أحد كلاب القرية من قبل الأهالي نتيجة وفاته".

وأوضح، أن "بعض الروحانيين الذين جاءوا إلى القرية لاذوا بالفرار بعد سماعهم بعدد عشيرة الجن الذي بلغ قرابة 1000 جني، مدعين أنهم سيحترقون بعملهم وأنهم غير قادرين على السيطرة على هذا العدد الكبير"، مشيرا إلى أن "روحانيين آخرين أبلغوا أهل القرية بأن الجن يسير بمفاوضات داخلية فيما بينهم لاختيار زعيما جديدا لهم، وهو من سيأمر بإيقاف عملية الحرائق من عدمها".

20 حادث احتراق: والأهالي في رعب!

الى كشف مسؤول محلي ذي قار عن تسجيل أكثر من 20 حريقا خلال الـ24 ساعة الماضية شرقي المحافظة.

وقال قائممقام قضاء الاصلاح على حسن رداد، أن إدارته 'أعلنت استنفارا تاما خلال الـ24 ساعة الماضية بسبب 21 حريقا مجهولة الفاعل وقعت بأحد المناطق التي تبعد عن مركز القضاء 3 كم وتسببت بإصابة 3 أشخاص أحدهم بحالة خطرة جدا'، مبينا انه 'تم استدعاء فرق من الدفاع المدني بمركز المحافظة والقوات الأمنية التي نشرت مفارزها بحثا عن الفاعلين'.

وأشار إلى أن 'مديرية البيئة تم احضارها لمكان الحادث لإجراء الكشوفات اللازمة على موقع الحادث'، متوقعا أن 'يكون الأمر بسبب وقوع المنطقة على بؤرة نفطية'.

ونفى رداد ان 'تكون المنطقة قد تعرضت إلى هجوم من قبل (الجن) حسب ادعاء البعض'، موضحا أن 'هذه الظاهرة من الحرائق المفاجئة بحاجة إلى تفسير علمي وعملي بدلا من الروحانيات'.

بدوره قال مدير الدفاع المدني في ذي قار العميد صلاح مهدي ان التحقيقات الاولية للجنة التحقيقية المشكلة بالتنسيق مع مركز شرطة الاصلاح رجحت ان تكون جميع تلك الحوادث دبرت بفعل فاعل .