الأحد، 8 أبريل 2018

الأردن تعلن عن الشرط الذي ستبعد به "رغد صدام حسين !





أكد رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، السبت، ان الأردن لا يوجد فيه أي قيادات عراقية من أركان النظام السابق، مبينا ان "ابنة الرئيس الأسبق رغد صدام حسين مستجيرة بنا وإذا ثبت دعمها للإرهاب لن نتستر عليها"، حسب قوله.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية عن الطراونة قوله في مقابلة صحفية تابعته "السديم" ردا على سؤال بشان استعداد عمان لتسليم رموز نظام صدام حال طلب العراق ذلك، إن" الأردن لا يوجد فيه أي قيادات عراقية وابنة الرئيس الأسبق رغد صدام حسين مستجيرة بنا ونحن عرب ونفهم قضية معاني ودلالات والتزامات الاستجارة".

واضاف الطراونة، ان" استضافة رغد صدام لا تخرق القانون الأردني، فالمملكة الأردنية تحاكم أي مواطن أردني أو أجنبي يتعرض لدول الجوار وتتم مساءلته  ويكون القانون الأردني هو الفيصل في هذا الأمر، والموضوع ليس تعنتا أو استفزازا لدول الجوار".

وأوضح أنه "في حالة تم إدانتها هي أو غيرها لن يتستر الأردن على ذلك، لكن هنالك معايير لإقامتها في المملكة، وهي ضيفة ولم تخرج عن إطار ما هو مسموح به وفقا للقانون الأردني، ولم تمارس أي نشاط سياسي يضر بالعراق من الأراضي الأردنية".