الأربعاء، 18 أبريل 2018

بعد حملات "التشهير والتسقيط" بالمرأة السياسية .. مطالبات بمراقبة الاداء الاعلامي





دعت عضو لجنة الثقافة النيابية، النائب سروة عبد الواحد، الجهات الرسمية لملاحقة مستهدفي المرشحات بالتسقيط والطعن.

وقالت عبد الواحد في مؤتمر صحفي عقدته في مجلس النواب تابتعته "السديم"  ان "المرأة المشاركة في الانتخابات مستهدفة في العمل السياسي"، مطالبة "هيأة الاعلام والاتصالات ووزارة الاتصالات بمراقبة الاداء الاعلامي في العراق ومراقبة مواقع التواصل الاجتماعي"، على اثر تداول صور ومقاطع فيديو لمرشحات من اجل استهدافهن والتشهير بهن، على مواقع التواصل الاجتماعي.

واضافت ان "المرأة المشاركة في الانتخابات تتعرض للتسقيط من خلال التشهير والطعن بكرامتها وشرفها ولهذا نطالب الهيئة المراقبة ومنظمات المجتمع المدني ان يكون لهم راي ونقف جميعا ضد هذا التسيقيط والتشهير بالمراة السياسية".

كما طالب ناشطون، ايضا بوضع رقابة على بعض المنشورات المخلة التي تمس كرامة المرأة و الحد من اساليب التشهير والتسقيط خصوصا بما يخص المرأة العراقية في السياسة.