الخميس، 12 أبريل 2018

التيار الصدري يكشف عن طبيعة عمل ومهام "الفرقة الخاصة" التي كلفها الصدر بقتل عزة الدوري






كشف مصدر مطلع في التيار الصدري، اليوم الخميس، عن الفرقة الخاصة التي كلفها زعيم التيار مقتدى الصدر لقتل أو اعتقال نائب رئيس النظام السابق عزة الدوري.

وقال المصدر لـ "السديم" ـ، ان "الجناح العسكري المعروف للتيار الصدري هو (سرايا السلام)، وهذه الفرقة جزء من تشكيلات السرايا، ومهمتها هي القضايا الاستراتيجية والمهمة"، مبينا ان "جيش المهدي قوة متمكنة وحاربت الاحتلال وكذلك ولواء اليوم الموعود، وسرايا السلام انبثقت من هذه التكوينات القوية".

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه ان "الفرقة الخاصة لديها قدرات قتالية عالية وتدريب واسلحة ومعدات خاصة، فهي لها القوة والقدرة على قتل او اعتقال عزة الدوري، والفرقة لديها القابلية على المتابعة والاستخبارات"، مؤكدا ان "عمل الفرقة الخاصة سيكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية والاجهزة الامنية المختصة، فزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لا يقوم باي عمل الا بالتنسيق مع الحكومة العراقية".

وكان مقتدى الصدر، قد أكد اليوم الخميس، انه سيقوم بتفعيل الفرق الخاصة التابعة له، بعد الانتخابات المقبلة، لقتل نائب رئيس النظام السابق عزة الدوري.

ووجه شخص باسم علي صبيح الشويلي، سؤالاً للصدر قائلا: "تناقلت وسائل الاعلام والقنوات خطاباً بائساً للمدعو عزة الدوري احد ازلام النظام الفاشل الصدامي، الذي طالما سمعنا بانه تارة ميت وأخرى لا، فلماذا ظهر في هذا الوقت، أيحاولون اخافة شعب بات لا يخيفه بعث ولا محتل ولا حزب، ما الذي يحاولون ايصاله للشعب بعدما اوصلوا البلد الى وضع مزر للغاية نتيجة لطائفيتهم وحزبيتهم بجميع اشكالهم وتوجهاتهم؟".

وأجاب الصدر قائلاً: "كلا، هو احقر من ان يخاف منه، والشعب اعظم من ان يخاف من هذه الشخصية الهزيلة المقيتة، والتفتوا جيداً لكي لا يستعمل السياسيون الفاسدون شعار قتلة مرة أخرى ثم يبين كذبهم او قل (ضحكهم على الذقون)، كما يعبرون".