السبت، 7 أبريل 2018

دولة القانون: أين كان العبادي عن (مشروع الخدمات) في الأعوام الماضية، ولماذا يطلقه قبل الإنتخابات ؟!






اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون،محمد الصيهود، الجمعة، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي بدأ حملة الخدمات في الوقت الضائع مع قرب بدء الانتخابات، مشيراً الى ان المشروع يحمل بعداً انتخابياً.

وقال الصيهود ان “الوقت الحالي يعتبر الوقت الضائع حيث لايمكن تقديم الخدمات خلال الايام الحالية خاصة مع قرب موعد الانتخابات في ايار المقبل”.
واضاف ان “الحكومة لم تستطع تقديم الخدمات طوال اربعة اعوام، وجاءت لتشن حملة اليوم على الخدمات خلال الـ 40 يوماً المتبقية على اجراء الانتخابات”، متسائلاً: كيف يمكن تقديم الخدمات خلال المدة المتبقية من عمر الحكومة وهي لم تستطع تقديمها على مدى 4 اعوام؟
واوضح ان “اطلاق مشروع الخدمات والسعي ورائها وخاصة بعد اندلاع التظاهرات في عدد من مناطق بغداد واعلان المحافظات الاخرى حاجتها للخدمات والاعمار، فهي تأتي لاغراض انتخابية لان الوقت الذي انطلقت فيه غير مناسب والجميع يعلم ذلك”.
وبين ان “مايقوم به العبادي من اصدار للاوامر الديوانية التي تخص الشعب العراقي لايعني منحة ولاية ثانية لحكم العراق، بل تقف ورائها اغراض انتخابية قد يحصل من خلالها على الاصوات وربما تأتي نتائجها معكوسة”.