الأحد، 8 أبريل 2018

عزة الدوري يتوعد الحكومة العراقية ومن يقف معها ويعلن دعمه للسعودية ويتحدث عن الانتخابات





القى الأمين العام لحزب البعث المحظور عزة الدوري يوم مساء اليوم السبت خطابا بمناسبة ذكرى تأسيس حزبه توعد فيه الحكومة العراقية ومن يقف معها من الدول بالحرب، فيما استثنى السعودية من الانتقاد، عد ما تفرزه الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في أيار المقبل من نتائج "ستكون اسوء من سابقاتها".

وقال الدوري في كلمة صوتية بثتها مواقع موالية لحزب البعث في العراق اليوم لم يتسن لـ"السديم"  التأكد من صحتها، انه "اذا لم يتم إطلاق سراح كل العراقيين ورفع الحجز فسوف نعلن الحرب على الحكومة الصفوية ومواقع ايران وضرب مصالح الدول العربية والغربية التي تدعم الحكومة الصفوية"، في إشارة الى الحكومة العراقية.

وأضاف انه "رغم كل شيء سنبقى واقفين مع السعودية لأننا نعلم أنها تتعرض لنفس المؤامرة التي تعرض لها العراق وليبيا واليمن"، مردفا بالقول لتعلم المملكة ودول الخليج أن خسارة قطر أو عزلها هو خسارة لدول الخليج أولا والأمة ثانيا، ولتعلم قطر أنها بخسارة دول الخليج لا تساوي شيئا ولو وقفت معها دول العالم".

وتابع ان "ترامب لا يضرب ايران حتى يوم القيامة"، حسب تعبيره.

وقال ايضا ان "من يأتي في الدورة الانتخابية القادمة هو أسوء من السيئين الذين سبقوه".

وذكر الدوري المطلوب للقضاء العراقي انه "إذا لم يتم تغير جذري في العراق وإلغاء قوانين الاجتثاث والحظر على البعث ، فسنقاتل ونستهدف رموز العملية السياسية العملاء والخونة ونضرب المصالح العسكرية والاقتصادية للدول على أرض العراق وسنقاتل التواجد الإيراني على أرض العراق".