الجمعة، 6 أبريل 2018

نائب: اصحاب المال السياسي شوهوا معالم العاصمة بلافتاتهم الانتخابية وهم من يشتري بطاقات الناخبين



قال النائب عن اتحاد القوى العراقية، مطشر السامرائي، الجمعة، ان اصحاب المال السياسي شوهوا معالم العاصمة بلافتاتهم الانتخابية، فيما بين انهم يشترون بطاقات الناخبين.
وقال السامرائي في حديث خص به تابعته "السديم"  ان "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، حددت يوم 14 نيسان الحالي، موعدا لانطلاق الحملات الدعائية للانتخابات البرلمانية المقبلة، لكن بعض الكتل سبقت ذلك التوقيت وبدأت في نشر صور مرشحيها وشعاراتها، بطرق العاصمة وهذا الامر يؤدي الى تشويه شوارع بغداد".
واضاف ان "اصحاب المال السياسي والمتنفذين هم من وضعوا لافتاتهم وشعاراتهم في الشوارع وخرقوا القانون"، مؤكدا ان "شراء بطاقات الناخبين جزء من ممارساتهم".
وأرجأت المفوضية في بيان لها، أن "الحملات الانتخابية لانتخاب مجلس النواب 2018، الى الـ 10 أبريل 2018، على أن تتوقف صباح يوم 11 مايو 2018".
وأهابت المفوضية في بيانها بجميع التحالفات والمرشحين "الالتزام بالموعد المحدد لانطلاق الحملات".
ورغم البيان، علت صور عدد من المرشحين للانتخابات، وقادة التحالفات، واجهات اللوحات الاعلانية، في مشهد ينذر بحملات دعائية واسعة قد تشهدها الفترة المقبلة.