الأحد، 8 أبريل 2018

بغداد.. القوات الامنية تنصب اسلاكا شائكة على طريق الجنوب






أفاد مصدر أمني في العاصمة بغداد، اليوم السبت، بأن القوات الامنية نصبت اسلاكا شائكة، على "الجزرة الوسطية" للطريق السريع المممتد من منطقة البياع حتى محافظة بابل، ضمن اجراءات الخطة الخاصة بزيارة الامام الكاظم عليه السلام.

وقال المصدر، في حديث تابعته "السديم" ، إن "القوات الامنية نصبت الاسلاك الشائكة على منتصف سريع البياع باتجاه مفرق الدورة وطريق سريع المحمودية امتداداً الى محافظة بابل".

وكانت قيادة شرطة بغداد قد وجهت، اليوم السبت، إرشادات لاصحاب المواكب الحسينية لمنع حصول خروقات بزيارة الامام الكاظم.

وذكرت القيادة في بيان مقتضب تلقته (بغداد اليوم)، ان "قيادة شرطة بغداد عقدت مؤتمرا تنسيقيا مع اصحاب المواكب الحسينية لغرض ضبط النهايات السائبة والتعاون التام مع القوات الامنية لغرض تهيئة جميع الامور لزيارة الامام موسى بن جعفر عليه السلام".

وأضاف البيان، انه "تم توزيع الارشادات الامنية وبطاقة الوعي الامني لغرض تثقيف اصحاب المواكب لعدم حصول خرق امني في الزيارة".

ويحتفل الشيعة في العراق ومختلف أنحاء العالم الإسلامي بالذكرى السنوية لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام)، سابع أئمة الشيعة، الذي توفي في سجنه ببغداد، في الخامس والعشرين من رجب عام 183 هجرية.

والإمام الكاظم، هو موسى بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي السجاد بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب، ولد بـ(الابواء) وهو موضع بين مكة والمدينة في السابع من صفر سنة 128 هجرية، واستمرت إمامته 35 سنة بعد أبيه الإمام جعفر الصادق، وتوفي في سجنه ببغداد في الخامس والعشرين من رجب سنة 183 هجرية، وعمره 55 سنة، وقد قضى 15 سنة من عمره في سجون العباسيين، ودفن في مقبرة قريش، في بغداد التي سميت بعد ذلك بالكاظمية.