الأربعاء، 18 أبريل 2018

عشيرة مرشحة تبلغ عشيرة شخص "تجاوز" على ملصقها الانتخابي في النجف بملاحقته عشائرياً






كشف مصدر مطلع ان عشيرة مرشحة للانتخابات في النجف ابلغت عشيرة شخص تجاوز على صورتها في ملصق انتخابي بملاحقته عشائريا.

واوضح المصدر تابعته "السديم"  ان " عشيرة المرشحة هدباء الحسناوي وبعد التعرف على شخص تجاوز على شخصها من خلال ملصقها الانتخابي ابلغت عشيرة المتجاوز بأن ابنها مطلوب عشائرياً وسيتم اتخاذ الإجراء العشائري بحقه".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقطع فيديو يظهر فيه شخص وهو يخاطب صورة المرشحة هدباء الحسناوي في ملصق انتخابي بعبارات اعتبرها متابعون خادشة للحياء.

في الاثناء نفت الحسناوي في صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك ان تكون عشيرتها قد طالبت بفصل عشائري تصل قيمته على 40 مليون دينار من عشيرة الشخص ذاته.

وقلت في منشورها "قبل ايام حدث تصرف إن دلّ على شي فهو يدل على قلة وعي من شاب قد يكون مدفوع من جهة معينه وقد يكون تصرف شخصي من قبله وفي كلتا الحالتين ليس إلا تسقيط انتخابي والقانون سيثبت ذلك".

واضافت ان "الموضوع ياخذ منحى آخر مليء بالكذب والتلفيق ويحاول البعض استغلاله لتشويه صورتي امام الجمهور الواعي".