الاثنين، 7 مايو 2018

المفوضية تطمئن الجميع وتقول أن عملية قرصنة المحطات تحتاج لـ200 ساعة، بينما إرسال الملفات يتم بساعات





أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، عن نقل بيانات التصويت لـ52 إلف محطة اقتراع عبر الأقمار الصناعية بعد ساعة من إغلاق الصناديق بشفرات سرية محكمة يستحيل اختراقها ، مبينة ان اي جهة تحاول قرصنة المعلومات فانها تحتاج لـ200 ساعة عمل متواصل بعد الإرسال.

وقال عضو مجلس المفوضين حازم محمد ان “مفوضية الانتخابات تعاقدت مع شركة ثريا لنقل ملفات التصويت في الانتخابات من مراكز الاقتراع عبر الأقمار الصناعية من دون الحاجة الى انترنت الشركات الأهلية او وزارة الاتصالات”.

وأضاف ان “نقل الملفات من 52 الف محطة اقتراع يكون خلال ساعات قليلة ومحكم بشفرات سرية وبرامج من المستحيل اختراقها”، مشيرا الى انه “اذا حاولت اي جهة اختراق البيانات فستحتاج الى 200 ساعة عمل متواصل لتحقق هدفها وبهذا الوقت تكون الملفات وصلت مما يصعب عملية الاختراق”.