الأربعاء، 9 مايو 2018

صحيفة: انسحاب مرشحين كرد من 3 قوائم بينها النصر بزعامة العبادي وانضمامهم لحزب بارزاني بعد ضغط وتهديد ووعيد






قالت صحيفة القدس العربي في تقرير لها نشرته، الاربعاء، ان مرشحين للانتخابات البرلمانية المقرر اقامتها في 12 ايار الجاري، انسحبوا من قوائمهم في اقليم كردستان وانضموا الى الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، فيما بينت ان تلك الاجراءات اتُخذت تحت "الضغط والتهديد".

ونقلت الصحيفة عن المرشح عن قائمة النصر التي يتزعمها حيدر العبادي، في محافظة دهوك، شيركو عابد، قوله انه "انسحب من القائمة، وقرر الانضمام إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني".

وقال، عابد في مؤتمر صحفي عقده مع مسؤول الفرع الثامن للحزب الديمقراطي الكردستاني علي تتر: "أعلن عن استقالتي من قائمة النصر"، مبيناً أن "هذا القرار لم يكن تحت الضغط أو التهديد" حسب ما قال.

وأضاف أن "الهدف من انضمامي لقائمة النصر هو لمساندة حقوق شعب كردستان"، لافتاً في الوقت نفسه "إنني اتخذت قرار الاستقالة بعدما أدركت أنه من الصعوبة تحقيق ذلك ضمن تلك القائمة".

وقالت الصحيفة ان "قائمة النصر التي يتزعمها العبادي شهدت انسحاب مرشحتين إحدهما في محافظة دهوك، والأخرى في محافظة أربيل".

واشارت الى انه "في دهوك، أيضاً، أعلن التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة بزعامة برهم صالح، انسحاب مرشحين له من التحالف وانضمامهم إلى قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني لخوض الانتخابات".

وقال رئيس قائمة التحالف في دهوك، علي أورماري، في مؤتمر صحافي، إن "مرشحي تحالف من لأجل الديمقراطية والعدالة يتعرضون للترهيب والترغيب وإلى ضغوط في منطقة دهوك وبادينان"، معتبراً أن "تلك الضغوط تزداد يوما بعد يوم كلما اقتربنا من يوم الانتخاب".

وأضاف أن "التحالف له حضور في دهوك"، مشيراً إلى أن "التحالف لا يعادي أحدا ولا يقف بالضد من أحد في المنطقة"ن معرباً عن "أمله بالابتعاد عن ثقافة الترهيب والترغيب في دهوك".

وقالت الصحيفة حسب مصادرها ان "أربعة مرشحين في محافظة دهوك انسحبوا من قائمتي الاتحاد الوطني الكردستاني، والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة، وانضموا إلى قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني".