الاثنين، 7 مايو 2018

الشاب الذي قاطع العبادي في النجف: طلبت منه رفع مظلومية تتحملها عديلة حمود وهذا ما وعدني به






كشف الشاب زيد الشبلاوي، الذي قاطع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، خلال مؤتمر انتخابي لائتلاف النصر الذي يتزعمه اثناء زيارته الاخيرة للنجف، ابرز ما قاله للعبادي، فيما بين انه "مظلوم"، من قبل وزيرة الصحة عديلة حمود.

وقال الشبلاوي في حديث خاص لـ"السديم" انه "عندما اعترضت رئيس الوزراء خلال كلمته بمحافظة النجف، كان الامر يتعلق بمظلومية وقعت عليَ من قبل وزيرة الصحة عديلة حمود".

واضاف انه "احد خريجي المعهد الطبي، قسم التحليلات المرضية لسنة ٢٠١٦-٢٠١٧ الدراسة المسائية، وتم تعيين الدراسة الصباحية وكذلك قسمي صحة المجتمع والتمريض ولم يتم تعييني بالرغم من ان القسم الذي درست فيه، يكون قبوله بمعدل اعلى ويعد اكثر تفضيلاً من الأقسام المذكورة، وهذا ظلم كبير تعرضت له".

واضاف قائلاً: "حينما زار رئيس مجلس الوزراء محافظة النجف حضرت للمهرجان وطالبته بالنظر بمظلوميتنا والعمل من خلال مجلس الوزراء بتوفير درجات لنا لفرض تعيينا حيث اننا مشمولون بقانون ٦ لسنة ٢٠٠٠ الخاص بالتعيين المركزي"، مشيراً الى انهم "تظاهروا قبل ذلك اكثر من مرة ولم يستجب لهم احد".

واوضح الشبلاوي، انه "بعد ان قمت باعتراض العبادي وبعد ان انتهى من كلمته استلم مني الطلب، ووعدني بانه سيتابع موضوعنا".

وقاطع الشبلاوي، الخميس الماضي، اجتماعا انتخابيا لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وعرض ورقة امامه.