الأحد، 13 مايو 2018

الرئاسات الثلاث ترسل لجنة لتقصي الحقائق الى كركوك بعد اتهامات بتزوير الانتخابات





أفاد مصدر مطلع، اليوم الاحد، بأن الرئاسات الثلاث شكلت لجنة تقصي الحقائق، حول نتائج الانتخابات، ستصل لمحافظة كركوك يوم غد الاثنين، بعد تدخل الرئاسات الثلاث.

وقال المصدر لـ"السديم" إن "لجنة تقصي الحقائق تصل لمحافظة كركوك يوم غد، بعد تدخل الرئاسات الثلاث، واستجابة للشكاوى المقدمة من الكتل السياسية والقوائم الانتخابة في محافظه كركوك حول نتائج الانتخابات".

وأشار الى ان "الكتل السياسية في كركوك أمهلت مجلس المفوضيه 24 ساعة لاستصدار قرار ببدء العد والفرز اليدوي لكشف النتائج الحقيقية للانتخابات".

ووصفت الجبهة التركمانية، يوم أمس السبت، مشاركة أبناء المكون، بالإضافة الى المكون العربي، بالانتخابات في محافظة كركوك بـ "الجيدة"، فيما أشارت إلى وجود عمليات "تلاعب" بالاقتراع.

وقال رئيس الجبهة، أرشد الصالحي، في مؤتمر صحفي حضرته (بغداد اليوم): "سبق وأبلغنا، قبل أسبوع، قادة الكتل السياسية أن هناك قصوراً كبير في عمل انتخابات كركوك، اذ لا يوجد تركماني واحد في مجلس المفوضية".

وأضاف، أن "المخاوف التي تعترينا اصبحت واقع، وأبلغنا هناك خروقات"، لافتاً إلى أن "الشعب في كركوك يتظاهر الآن ويطالب بعدم سرقة اصواته".

وتابع قائلاً: "طلبنا عدم اخذ الاجهزة الى السليمانية، حيث تبين لنا جميعا أن هناك استهداف مبرمج والتلاعب بالأجهزة".

وأشار الى أن "مشاركة العرب والتركمان كانت جيدة اليوم، لكن هناك تلاعب"، مبيناً أن "رئيس الوزراء لا يعلم وضع كركوك، ونحن نؤكد له ان كركوك برميل بارود، ونحن صمام امام ذلك البرميل".

بدوره طالب محافظ كركوك راكان الجبوري، أمس، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، باتخاذ قرار لإجراء العد والفرز الإلكتروني، فيما حذر من تداعيات.

وقال الجبوري، في مؤتمر صحفي عقده في كركوك، وحضرته (بغداد اليوم)، "اليوم بصفتي محافظا لكركوك تترتب علي حقوق قانونية ودستورية، هناك حراك شعبي عن نتائج الانتخابات تبين وجود خلل وبرمجة إلكترونية، حذرنا منها ولكن دون إستجابة، إذ تأكدت البرمجة المسبقة في المحافظة، بالرغم من كوننا طالبنا بأن تكون البرمجة في بغداد".

وأوضح أن "ذات الخلل الذي كان موجوداً بعملية الإقتراع الخاص، وجد اليوم بالإقتراع العام"، مطالباً رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بـ"إجراء العد والفرز يدوياً، واتخاذ هذا القرار بشكل عاجل، بالإضافة إلى نقل الصناديق للعاصمة بغداد تحت إشراف القوات الأمنية".