الأربعاء، 2 مايو 2018

استطلاع: ائتلاف العبادي الاوفر حظاً انتخابياً، وسائرون ثانياً والفتح ثالثاً وتحالف المالكي رابعاً.. ومرتبة متأخرة للمدنيين!





أظهرت نتائج استطلاع، أجراه موقع عراقي، حظوظاً انتخابية متقدمة لائتلاف النصر بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، على حساب القوائم الاخرى، فيما أيد 60% من المشاركين توليه ولاية ثانية، فيما حقق الديمقراطي الكردستاني الصدارة على مستوى اقليم كردستان.

ويشير موقع "أفكار عراقية"، الى أن استطلاعه للرأي العام في العراق لقياس شعبية الأحزاب المتنافسة قبل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 12 مايو، أجري على المستوى الوطني في الفترة ما بين 22 و28 أبريل / نيسان، وشمل 3032 مقابلة هاتفية تم اختيارها عشوائيا في جميع المحافظات الثماني عشرة تم ترجيح أخذ العينات مقابل حجم السكان ونوع الجنس على مستوى المحافظات لضمان التمثيل العادل.

ويظهر الاستطلاع عددا من النتائج الرئيسية، حيث يدعم حوالي 60% من الناس ولاية ثانية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، ويظهر الاستطلاع ان شعبيته هي الأعلى في المحافظات الثلاث المحررة في نينوى، صلاح الدين والأنبار، فيما يتمتع يتمتع العبادي بدعم حتى في كردستان، بحسب الموقع.

وبحسب الاستطلاع، فأن من المتوقع أن يكون إقبال الناخبين عاليا على الرغم من دعوات بعض الناشطين لمقاطعة الانتخابات، حيث تظهر نتائج الاستطلاع أن مشاركة الناخبين المنتمين إلى المحافظات المحررة، وخاصة الموصل، ستكون على الأرجح من بين أعلى النسب في البلاد.

وجاءت شعبية تحالف حيدر العبادي في المرتبة الأولى بين القوائم المنافسة بنسبة 24% من حصة الأصوات، الا أن 26 % من المشاركين أشاروا الى أنهم لم يقرروا بعد منح اصواتهم الى أي قائمة.

الاستفتاء أظهر سباقاً متقارباً على المركز الثاني بين ائتلاف سائرون الذي يضم تيار مقتدى الصدر والشيوعيين العراقيين الذي حصل على 8% من الاصوات وتحالف الفتح بقيادة هادي العامري الذي جاء بـ 7%، فيما حلت التحالفات والقوائم المدنية في ترتيب متأخر.

أما دولة القانون بقيادة نوري المالكي فكان أقل شعبية في بغداد والمحافظات الجنوبية والمناطق المحررة، حيث حل رابعاً بعد ائتلاف النصر وتحالف سائرون وتحالف الفتح بزعامة العامري.

في كردستان، أظهر الاستطلاع أن الصدارة ستكون من نصيب الديمقراطي الكردستاني ثم الوطني، التغيير، ليستي نيشتمان، الجيل الجديد، وأخيرا النصر