السبت، 5 مايو 2018

بارزاني: لن ننسى الخيانة الكبرى في كركوك.. ولدينا حرب مقبلة مع بغداد







قال عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسرور بارزاني، اليوم السبت، إن ما أسماها بـ "حرب تطبيق الدستور" قادمة في الأيام المقبلة، فيما أشار الى أنها ستجري في بغداد.

وذكر بارزاني في كلمة القاها في إطار الحملة الانتخابية بقضاء "سوران"، أن "الحرب القادمة ستكون حرب تطبيق بنود الدستور العراقي وتحصيل حقوق شعب كردستان"، مضيفاً أنه "بالنسبة لنا هذه الانتخابات تمثل تحدياً على غرار الاستفتاء الذي حظي بالتأييد الكاسح لصالح الاستقلال".

ولفت الى أن "الاستفتاء لم يفشل ولا احد يستطيع محو حق الكرد في تقرير المصير"، مبيناً أن "ذاكرتنا قوية، ونتذكر تماما كيف باع البعض كركوك في حين كانت قوات البيشمركة تدافع عن أرض كردستان وكرامة شعبه".

وأكد "لن ننسى تلك الخيانة الكبيرة".

وحث بارزاني الحاضرين على التصويت للجهة التي وصفها بأنها "حمت كرامة شعب كردستان وتسعى بكل طاقاتها لتحصيل حقوقه" في الانتخابات القادمة.

والانتخابات التشريعية العراقية هي ثاني انتخابات عراقية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011 ورابع انتخابات منذ عام 2003 وتهدف الى انتخاب 329 عضواً في مجلس النواب العراقي والذي بدوره ينتخب رئيس الوزراء العراقي ورئيس الجمهورية.

ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية العراقية في 12 من أيار الجاري، بما يشمل اقليم كردستان ايضا. وستكون هذه الانتخابات رابع اقتراع يشهده العراق عموما منذ سقوط النظام السابق عام 2003.