الأربعاء، 9 مايو 2018

حزب طالباني: المصلحة الكردية تحتم التحالف مع بارزاني قبل الذهاب لبغداد بعد الانتخابات





أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الثلاثاء، أن من مصلحة الكرد أن يذهبوا بتحالف واحد إلى بغداد، بعد الانتخابات المقبلة، مشيراً إلى وجود تقارب كبير للتحالف مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني.

وقال القيادي في الاتحاد غياث السورجي، في حديث لـ "السديم" إن "ذهاب الكرد بقوائم مختلفة إلى بغداد يضعف من دورهم في الحصول على المناصب والمكاسب الكبيرة، ويقلل من دورهم المعروف على مدى 15 سنة ماضية".

وأضاف السورجي، أن "هنالك تقارباً كبيراً للدخول في تحالف مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بعد الانتخابات لأن القائمتين ستكونان من القوائم الكردية الأكبر في البرلمان المقبل، وربما ستنضم أحزاب أخرى لهذا التحالف من بينها الاتحاد الإسلامي"، لافتاً إلى أن "هذا الأمر ستقرره نتائج الانتخابات".

ومن المقرر إجراء الانتخابات النيابية في الـ12 من شهر آيار الحالي، وسط مخاوف تبديها جهات سياسية وأوساط شعبية، من حدوث عمليات "تزوير وتلاعب" بنتائج الانتخابات سيما في المحافظات الغربية والمناطق المتنازع عليها، فيما نفى مجلس الوزراء العراقي وجود خلل في الـ "سيرفرات" المركزية الخاصة بأجهزة العد والفرز الالكتروني في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003، وستجري في 12 أيار الحالي لانتخاب أعضاء مجلس النواب، الذي سينتخب بدوره رئيسي الوزراء والجمهورية الجديدين.