الأحد، 13 مايو 2018

سكاي نيوز: العبادي أولا ثم الصدر والعامري والمالكي رابعاً في انتخابات العراق





أفادت وكالة "سكاي نيوز"، اليوم الاحد، بتقدم ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي، في الانتخابات المقبلة، يليه تحالف "سائرون"، فيما اشارت الى ان تحالف "الفتح" جاء بالمرتبة الثالثة تليه قائمة "ائتلاف دولة القانون، لنوري المالكي.

ونقلت "سكاي نيوز"، عن مصدر في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومسؤول امني قولهما، ان "قائمة رئيس الوزراء حيدر العبادي متقدمة فيما يبدو في الانتخابات البرلمانية"، مبينا ان "قائمة رجل الدين البارز مقتدى الصدر حلت في المرتبة الثانية خلف قائمة العبادي".

وأضاف المصدران، انه "جاء في المرتبة الثالثة قائمة الفتح التابعة للحشد الشعبي، ثم في المرتبة الرابعة قائمة ائتلاف دولة القانون لنوري المالكي".

وفي السياق ذاته اكدت صحيفة "العربي الجديد"، اليوم الاحد، بأن ائتلاف النصر قد حل في المرتبة الأولى في الانتخابات، يليه ائتلاف "سائرون".

ونقلت الصحيفة، الصحيفة، عن مسؤولين بارزان في مفوضية قولهما، أن "لنتائج المتوفرة تشير إلى تقدّم قائمة العبادي (النصر)، تليها قائمة "سائرون" التي يتشارك فيها الصدريون مع قوى مدنية مختلفة، وبعدها قائمة الفتح التي تمثّل الحشد الشعبي رسمياً في الانتخابات الحالية والتي كانت تعوّل على تحقيق أعلى عدد من المقاعد الانتخابية، ثم قائمة القرار التي يتزعمها أسامة النجيفي، تليها قائمة دولة القانون بزعامة نوري المالكي، ثم الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود البارزاني".

وأوضحت الصحيفة، انه "ووفقاً للتسريبات التي حصلت عليها عبر عضو في مجلس أمناء المفوضية ومدير لجنة قانونية في المفوضية ذاتها، إن "النتائج التي استُخلصت بعد سبع ساعات من فتح صناديق الاقتراع تُعتبر غير دقيقة وكذلك غير رسمية. لكنها بحسب المعطيات الأولية قد تتسبّب بتقزيم كتل مهمة في السابق مثل الحكمة بزعامة عمار الحكيم، والمجلس الأعلى بزعامة همام حمودي، والوطنية بزعامة إياد علاوي. كما أنها شكّلت صدمة لـدولة القانون بزعامة نوري المالكي، والفتح بزعامة هادي العامري، إذ كانا يراهنان على حصد أعلى نسبة أصوات في الشارع الشيعي".