الأحد، 6 مايو 2018

الحرامي ظافر العاني يطالب الحكومة بإطلاق سراح "اولاده المخطوفين والمغيبين"ويهددها بتدويل القضية







قال القيادي بتحالف القوى، ظافر العاني، ان الكثير من المغيبين ممن اختطفتهم “الميليشيات الطائفية” حسب وصفه ما زال مصيرهم مجهولاً فيما وجه انتقاداً للحكومة بهذا الشأن.

واشار العاني في حديث صحفي له اليوم تابعته "السديم"  ذهبنا الى الأمم المتحدة، وحقوق الانسان، والمنظمات الدولية” والحكومة لم تبق امامنا غير تدويل القضية”.

واضاف: “ربما لدى القائد العام للقوات المسلحة معلومات عن أولادنا المحتجزين، وربما الحكومة العراقية ليس لديها الإرادة والقرار السياسي للوصول لهم”.

وتابع: “لدى الحكومة النية ولكن ليس هناك إرادة”، موضحا “دعني اذكرك بالمخطوفين القطريين، فالحكومة كانت تعلم بالجهة الخاطفة وأماكن وجودهم، وتسترت حتى الان على الخاطفين”، مضيفا “وكانت تعلم بالمخطوفين الاتراك”.