الأربعاء، 13 فبراير 2019

نائبة : محافظة صلاح الدين لازالت مدمرة ولم يتم صرف اية مبالغ لاعمارها




أكدت النائب عن محافظة صلاح الدين "منار عبد المطلب" اليوم الاربعاء، ان رئيس الجمهورية "برهم صالح" لم يرد على مطلبها بشأن توجه المنظمات الدولية لاعمار محافظة صلاح الدين، مؤكدة ان المنظمات تعمل في نينوى والانبار، بالاضافة الى ادراج اموال مؤتمر الكويت في الموازنة لاعمار المناطق المدمرة.


وقالت "عبد المطلب" في تصريح صحفي تابعته "السديم" ان “هناك جزء من اموال مؤتمر الكويت وخاصة القروض الكويتية والسعودية، تم تضمينها في الموازنة لاعمار المناطق المدمرة في نينوى والانبار”، مبينة أن “مناطق محافظة صلاح الدين لازالت مدمرة ولم يتم صرف اية مبالغ لاعمارها، وخاصة الرواشد وعزيز بلد ويثرب، واهالي تلك المناطق لم يعودوا الى ديارهم لعدم وجود اي مشاريع لاعمار ماتم تدميره جراء الارهاب”.


واوضحت "عبد المطلب" ان “هناك تعاطف مع نينوى والانبار على عكس صلاح الدين، حيث تعمل المنظمات الدولية على اعمار المناطق في المحافظتين المذكورتين من دون الالتفات الى مناطق صلاح الدين”.


وأكد "عبد المطلب" أنها “تحدثت مع رئيس الجمهورية "برهم صالح" بخصوص اعمار المناطق المدمرة في صلاح الدين من قبل المنظمات العاملة في نينوى والانبار، الا ان الرئيس لم يرد على ذلك المطلب”.