الخميس، 14 فبراير 2019

نائب : هناك تقارب كبير بين تحالفي الحكيم والعامري




اكد نائب عن كتلة الاصلاح والاعمار البرلمانية، اليوم الخميس، وجود تقارب وتفاهم كبيرين بين تحالفي الاصلاح بزعامة عمار الحكيم والبناء بزعامة هادي العامري في قضية استكمال الحكومة واللجان البرلمانية والنهوض بملف الخدمات وحسم الدرجات الخاصة والعمل بالوكالة، فيما اعتبر ان الدورة البرلمانية الحالية ستكون لـ"الخدمات".


وقال النائب "سلام الشمري" في تصريح صحفي تابعته "السديم" إن "هناك تقاربا وتفاهما كبيرين بين الاصلاح والاعمار والبناء بشكل عام، وبين الفتح وسائرون خصوصا في قضية استكمال الحكومة واللجان النيابية"، مبينا انه "تم الاتفاق على حسم تلك الملفات بعد العطلة التشريعية مباشرة بغية ان تاخذ الوزارات عملها بشكل انسيابي وشفاف والعمل على تقديم المنجز من البرنامج الحكومي".


واضاف "الشمري" ان "ملف الخدمات سيكون حاضرا وبقوة خلال الفترة المقبلة خاصة ان البلد كان يفتقد الى الخدمات بشكل كبير وطيلة السنوات السابقة"، مشددا على ان "الدورة الحالية ستكون دورة خدمات ونهوض بواقع جديد يختلف عن الواقع القديم".


ولفت "الشمري" الى ان "ملف اللجان البرلمانية يعتبر من الملفات المهمة التي ينبغي تفعيلها بقوة كي تاخذ دورها الرقابي والتشريعي والمضي بتشريع القوانين المهمة التي تاخرت كثيرا، اضافة الى حسم قضية الدرجات الخاصة والعمل بالوكالات في سقف لا يتجاوز الثلاثة اشهر".