الثلاثاء، 5 فبراير 2019

هيئة النزاهة تضبط مختلسي أموال عائدة للدولة في كربلاء وصلاح الدين



كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة،اليوم الثلاثاء، عن تمكُّن ملاكاتها في مكتبي تحقيق كربلاء وصلاح الدين، بعد مُتابعةٍ وتحرٍّ، من تنفيذ عمليَّتي ضبطٍ لمُتَّهمين باختلاس أموالٍ عائدةٍ للدولة في المحافظتين.

وقالت الدائرة، في معرض حديثها عن تفاصيل العمليَّتين، في بيان للهيئة تلقت “عواجل برس” نسخة منه، إن “فريقاً من مكتب تحقيق كربلاء التابع للهيأة تمكَّن من ضبط أحد المُوظَّفين المُتَّهمين في قسم الحسابات في مديريَّة تربية كربلاء؛ لقيامه باختلاس مبالغ ماليَّةٍ، مع ضبط دفتر الذمَّة الخاصِّ بالصكوك البالغ عددها 16صكاً”، مُبيِّنةً أنَّ “قيمة أحد الصكوك بلغت (350,000,000) مليون دينار”ٍ.

واضافت أنه “تمَّ تنظَّيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمُبرزات المضبوطة مع الأوليَّات؛ وعرضها بصحبة المُتَّهم على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر إيقافه وفقاً لأحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات، وإصدار قرارات استقدامٍ وقبضٍ بحقِّ كلِّ من له علاقةٌ بعمليَّة الاختلاس”.

وأوضحت الدائرة، أن “فريقاً من مكتب تحقيق صلاح الدين التابع للهيئة تمكَّن من ضبط خمسةٍ متهمين، بينهم مدير محطة وقودٍ في المحافظة؛ لقيامهم باختلاس مبالغ الوقود الذي تمَّ بيعه عبر قيامهم بالتلاعب بعدَّادات كميَّات الوقود المباعة للمواطنين”، لافتةً إلى أنَّ “عمليَّتي الضبط تمَّتا؛ بموجب مُذكَّرات ضبطٍ قضائيَّةٍ”.


وأكَّدت، أن “تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بجميع المبرزات المضبوطة، فضلاً عن الأوراق التحقيقية، وعرضه على قاضي التحقيق المختص؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة”