الخميس، 7 فبراير 2019

وزير سابق : الحديث عن محاربة الفساد والفاسدين سيبقى مجرد شعارات وأمنيات





أكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية السابق، "محمد السوداني" اليوم الخميس، انه لن يكون لمجلس مكافحة الفساد قيمة دون ضرب رؤوس الفساد الكبيرة وهيئاتها الاقتصادية.


وقال "السوداني "في تغريدة على حسابه في "تويتر" واطلعت عليها "السديم" إنه "بوجود كل من ديوان الرقابة المالية الاتحادي، رئاسة الادعاء العام، هيأة النزاهة، مكاتب المفتشين العامين، رقابة مجلس النواب، رقابة مجلس المحافظة، فهل توجد حاجة حقيقية إلى تشكيل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد؟".

وأضاف "السوداني" قد تكون هناك حاجة لهذا المجلس لأغراض التنسيق والمتابعة"، مؤكداً أنه "دون وجود الإرادة الحقيقية وتبني الحزم في ضرب رؤوس الفساد الكبيرة واستئصال هيئاتها ولجانها الاقتصادية ومديري مكاتبها ؛ فإنّ الحديث عن محاربة الفساد والفاسدين سيبقى مجرد شعارات وأمنيات