الجمعة، 22 فبراير 2019

حساب (مجتهد العراق) يكشف أبرز التعهدات التي قطعها عادل عبد المهدي مقابل دعمه لتولي رئاسة الوزراء


كشف حساب (مجتهد العراق) في تغريدات متتابعة على موقع (تويتر) ، عن أبرز التعهدات التي قطعها رئيس الوزراء " عادل عبد المهدي " لكل من ايران وامريكا وعدد من الأحزاب السياسية ، مقابل دعمه في تولي منصب رئيس الوزراء .

وقال (مجتهد العراق ) في تغريداته ، أمس الجمعة : تعهد "عادل عبد المهدى" الى امريكا بأن يعمل على ايجاد عراق مستقل غير تابع لأيران وأن يعمل بدوره على تحجيم الدور الايراني في العراق ، مع الإشارة إلى ان أداة "عبد المهدي" للتعامل مع واشنطن هو "ليث كبة" و"ثامر الغضبان" مع بريطانيا ، ومع ايران ، فقد تعهد "عادل عبد المهدى" الى طهران بفتح الأبواب العراقية كافة أمام الاقتصاد الايراني وعدم الإلتزام بقرارات واشنطن الإقتصادية بحق إيران ، مع الإشارة إلى ان أداة "عبد المهدي" للتعامل مع طهران هو "ابو جهاد" .

  وتابع حساب (مجتهد العراق) في تغريداته : تعهد "عادل عبد المهدى" الى مرجعية النجف المتمثلة بـالسيّد "السيستاني" بأن يرجع له بالقرارات الإستراتيجية وأن يعمل على تحجيم وإضعاف الحشد الشعبي وضبطه ، فيما تعهد "عبد المهدى" الى "مقتدى الصدر" بأن يأتي بحكومة قوية من خلال وزراء (تكنوقراط) مستقلين ، بعيداً عن دائرة الأحزاب الحاكمة ، بينما تعهدالى حزب الدعوة بوساطة أيران بعدم فتح ملفات الفساد الكثيرة والمخالفات التي شابت فترة تحكم الحزب بمقاليد السلطة والحكم في العراق