الأحد، 30 يونيو 2019

صالح وعبد المهدي والحلبوسي يتفقون على تأجيل حسم مناصب الدرجات الخاصة

صالح وعبد المهدي والحلبوسي يتفقون على تأجيل حسم مناصب الدرجات الخاصة


قررت الرئاسة التنفيذية والتشريعية ، مساء أمس السبت، تأجيل حسم ملف إدارة الدولة بالوكالة إلى نهاية تشرين الأول المقبل.

وذكر المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، في بيان ، أنه “عقد اجتماعاً، في قصر السلام ببغداد بحضور رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي”.

وأضاف البيان، أن “المجتمعين ناقشوا تعديل المادة (58) من قانون الموازنة، وتقرر خلال الاجتماع منح وقت أكثر للحكومة لغاية 24-10-2019، (تاريخ انتهاء سنة من عمر الحكومة) من اجل اختيار شخصيات لإدارة مؤسسات الدولة، وانهاء ملف الإدارة بالوكالة، ودعم الحكومة في اختيار الافضل وفق مبدأ الكفاءة والنزاهة وتحقيق التوازن الوطني بعيدا عن المحاصصة”.

وبحسب البيان، تطرق الاجتماع إلى “وثيقة الإطار الوطني لسياسة عراقية موحدة”، وشدد المجتمعون على “ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، والعمل على حماية تعزيز السيادة الوطنية والتصدي بكل قوة لكل من يريد الزج بالعراق في صراعات وتنازعات خارجة عن مصلحة شعبه، والتأكيد على ضرورة اقامة علاقات متوازنة مع المحيط العربي والإقليمي والدولي وفقا للمصلحة الوطنية”.

وبحسب البيان، أكد المجتمعون، على “اهمية حماية البعثات الدبلوماسية في العراق، واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحق من يحاول العبث بأمن وسلامة تلك البعثات وتواجدها في العراق”.