الخميس، 13 يونيو 2019

مطالبات بتحويل ملف سبايكر الى مجلس الامن وملاحقة بقية مرتكبيها داخل وخارج العراق

 


طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الاربعاء 12 حزيران 2019، بتفعيل اجراءات تحويل ملف فاجعة شهداء القاعدة الجوية سبايكر الى مجلس الإمن باعتبارها جريمة ابادة جماعية والتشديد على ملاحقة بقية مرتكبيها سواء كانوا داخل او خارج العراق.
وذكر الكعبي في بيان بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للمجزرة وورد لـ"السديم"، ان "مجلس النواب ماضي باقرار مشروع قانون شهداء جريمة القاعدة الجوية سبايكر بما يضمن حقوق ذويهم، وعدم شمول مرتكبي الجريمة الذين تلطخت ايديهم بدماء الشهداء بأي عفو عام او خاص مستقبلا".
وأضاف "مرت سنوات وما زال الشعب العراقي واسر الشهداء من آباء وامهات وزوجات المغدورين يزدادوا الما وحسرة على الفاجعة وكانها حدثت اليوم، مما يجعلنا كسلطة تشريعية أمام مسؤولية الوفاء لهذه الدماء الزكية التي ذهبت غدرا في ذلك اليوم المشؤوم".
ودعا الكعبي "المجتمع الدولي والمؤسسات والمنظمات المعنية بحقوق الانسان والشهداء باخذ مسؤولياتها في ملاحقة المجرمين اينما كانوا وإظهار حجم بشاعة الجريمة النكراء وشخوصها لكل العالم واعتبارها من جرائم الابادة الجماعية، فضلا عن المساندة في إستكمال اجراءات فتح المقابر الجماعية للشهداء والاسراع في تسليم الرفات لذويهم".