الأحد، 30 يونيو 2019

متظاهروا البصرة لشيوخ المحافظة: كفاكم نفاقا وخَسّة

متظاهروا البصرة لشيوخ المحافظة: كفاكم نفاقا وخَسّة



حذر منظمو تظاهرات محافظة البصرة، اليوم الاحد، “شيوخ المحافظة” من محاولة التصدي للمتظاهرين العزل بالسلاح، فيما أكدوا أن نهايتهم ستكون عند مواجهة الجماهير.

وقال أبو مريم المحمداوي، أحد منظمي التظاهرات، في حديث  صحفي لــ"السديم" ، إن “ما قام به عدد من افراد عشيرة البزوني بقيادة أحد شيوخ التسعين يوم أمس، سابقة خطيرة لا يمكن السكوت عنها، ولن تمر مرور الكرام”.

وأضاف المحمداوي، أن “أفراداً من عشيرة رئيس المجلس البصرة القيادي في حزب الدعوة والمطلق سراحه بالعفو الاخير عن تهمة الرشوة، تصدوا للمتظاهرين يومي الجمعة والسبت، وفتحوا النار عليهم، فور وصولهم للشارع المؤدي إلى منزل البزوني المحاط بالكتل الكونكريتية”.

وأكد أبو مريم المحمداوي، أن “المتظاهرين يعرفون شيوخ التسعين ، وأولهم من أطلق النار يوم أمس، ولديهم ارشيفهم الصدامي المخزي ويحتفظون به إلى اليوم”، داعياً إياهم إلى “عزل أنفسهم عن مواجهة الجماهير، لأن في ذلك نهايتهم”.

وكانت قيادة عمليات البصرة، قد دعت السبت (29 حزيران 2019)، المتظاهرين الى عدم التجمع امام بيوت المسؤولين.وذكرت القيادة في بيان ، أن على “جميع المتظاهرين والهيئات التنسيقية والشباب البصري الغيور عدم التظاهر أمام بيوت المسؤولين، لكونه يؤدي الى بث الرعب والخوف في نفوس الأطفال والنساء والشيوخ والمرضى وبما يتنافى مع القيم الإنسانية والأخلاق والغيرة البصرية”.