الاثنين، 3 يونيو 2019

هيا نضحك..بعد أن طرده بتهمة الفساد..الصدر يمنح صديقه العيساوي”فرصة أخرى”!!


هيا نضحك..بعد أن طرده بتهمة الفساد..الصدر يمنح صديقه العيساوي”فرصة أخرى”!!


وجه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأحد (19 أيار 2019)، بمنع القيادي في التيار كاظم العيساوي المسؤول عن سرايا السلام و”المعاون الجهادي للصدر” من السفر خارج البلاد، فيما أوصى بإدخاله بفترة “اختبار جديدة”، وذلك بعد موافقة الاخير على بيع “المول”  والعقارات التي تقدر نحو 13 مليار دولار التابعة له وهو من مواليد 1985 ومن عائلة فقيرة جدا وتحصيله الدراسي راسب في الصف الثاني متوسط ، على اساس بيع المول وكل العقارات وتوزيع أموالها على الفقراء!.وذكرت الصفحة المقربة من زعيم التيار الصدري، “صالح محمد العراقي”، أنه “بعد انتهاء المهلة، قرر الصدر القائد ما يلي: بعد ان اعطى الاخ كاظم العيساوي عهدا بالاعتكاف لمدة عام والتبرع باموال (المول) لعوائل الشهداء وترك الاعمال التجارية، فعليه يدخل من النصف من رمضان والى اشعار اخر باختبار ان نجح به واوفى بعهده.. لن يعاقب وفي حال المخالفة ينظر بأمره مجددا، مضافا الى انه تقرر منعه من الذهاب الى دول اجنبية الا لضرورات قصوى يحددها سماحته”.وشهدت محافظة النجف، مساء الأربعاء (15 ايار 2019) تظاهرات لأنصار التيار الصدري أمام منازل ومراكز تجارية تابعة لقياديين سابقين في التيار متهمين بالفساد واستغلاله في مصالح شخصية، قبل أن يرد حراس إحدى تلك المراكز على محاولات اقتحامه من قبل المتظاهرين بإطلاق النار صوبهم مما أسفر عن مقتل 4 اشخاص وإصابة 17 آخرين، فيما اعتقلت القوات الأمنية 17 من الحراس المتهمين بإطلاق النار، بحسب نواب عن تحالف سائرون.هذا وافاد مصدر سياسي من التيار الصدري ان “تجربة”العيساوي الجديدة جاءت لموافقة الاخير على اعطاء الصدر حصته من اموال سرقات العيساوي بنسبة 50% اي سيسلم الصدر 6.5 ستة مليارات و500 مليون دولار وبهذه الطريقة يتم القضاء على الفساد وحي على الإصلاح!.