الأحد، 9 يونيو 2019

المرعيد:تعييني بمنصب محافظ نينوى جاء باتفاق بين بارزاني والفياض

المرعيد:تعييني بمنصب محافظ نينوى جاء باتفاق بين بارزاني والفياض



قال محافظ نينوى، منصور المرعيد، الاحد، إن ملف قضاء سنجار، الذي يشهد خلافات سياسية في ادارته، يديره القيادي في تحالف البناء، فالح الفياض، فيما أشار الى أن جهات محسوبة على سرايا السلام، هي من هربت “السكراب” خارج المحافظة.وقال المرعيد في حديث صحفي، إن “اعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس نينوى عددهم 9 ولديهم ثقل واضح بالمجلس وهم دعمونا”.

وأضاف، أن “هناك اتفاق بين مسعود بارزاني وفالح الفياض بشأن ترشيحي لمنصب محافظ نينوى، الاتفاق حدث بشأن ادارة الوضع في نينوى، لم يكن هناك اية تنازلات ولا وجود لأية ترضيات”

.وأشار الى أن “الفياض هو من يدير الملف في سنجار، وهو خارج إطار عمل مجلس نينوى”.ولفت إلى أن “ما يحدث في سنجار له ارتباطات اقليمية بتركيا والوضع الاقليمي، والفياض لديه تحركات دولية لحسم الوضع في سنجار”، مبيناً أن “تركيا متخوفة من الـ pkk ولديهم علاقة قوية مع اقليم كردستان”.

وأشار الى أن “تركيا تريد تنفيذ مشاريع في نينوى، وربما يكون هذا الامر مقدمة لحل الوضع في سنجار كلياً”.وقال، إن “انتخابي ليس فرضاً لإرادة الحشد الشعبي في نينوى .وأكمل قائلاً: “لا اتحسس ان يقال إني محسوب على الحشد لأنها جهة قدمت تضحيات لكني لست مرتبطاً رسميا بإيران.