الأحد، 23 يونيو 2019

ترامب يختار الحرب الرقمية في المواجهة مع طهران... هجوم للبنتاغون ضد أنظمة إلكترونية إيرانية

\



 أكدت مصادر استخباراتية أمريكية موافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هجمات إلكترونية شنتها وزارة الدفاع الأمريكية، أدت إلى تعطيل أنظمة تحكم إلكترونية إيرانية لإطلاق الصواريخ.
ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن مصادرها قولها إنه وفقا لمعلوماتهم، فإن الهجوم الذي شنه فريق القيادة السيبرانية الأمريكي مساء الخميس، قد تم إعداده "أسابيع، إن لم يكن أشهرا".
وقالت إن البنتاغون اقترح على ترامب شن العملية الإلكترونية بعد الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عمان، الذي نسبته واشنطن لطهران.
وأوضحت المصادر أن الهجوم الإلكتروني جرى بالتنسيق مع القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، ضد أنظمة كمبيوتر يتحكم بها فيلق الحرس الثوري الإيراني.
من جانبه، رفض البيت الأبيض والقيادة السيبرانية التعليق على هذه البيانات، في الوقت نفسه، قالت الممثلة الرسمية لوزارة الدفاع، إليسا سميث: "كجزء من سياستنا وأمن العمليات، نحن لا نناقش العمليات وأنشطة المخابرات وخططنا في الفضاء الإلكتروني".
ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، فإن نمو النشاط السيبراني في السنوات القليلة الماضية قد نما، إذ يحاول المخترقون الإيرانيون الدخول إلى أنظمة الكمبيوتر الموجودة على سفن البحرية الأمريكية في الخليج.
وقد ذكرت شبكة "ABC" الأمريكية يوم السبت، أن المتسللين الإيرانيين زادوا بشكل كبير من عدد الهجمات الإلكترونية ضد السلطات الأمريكية ومنشآت البنية التحتية.