السبت، 27 يوليو 2019

بعد مرور 16 سنة على الظلم والفقر والبطالة ..مرجعية السيستاني للشباب:استعدوا للأمل !

بعد مرور 16 سنة على الظلم والفقر والبطالة ..مرجعية السيستاني للشباب:استعدوا للأمل !



دعا ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء أحمد الصافي، أمس الجمعة، إلى الاهتمام بشكل خاص بشريحة الشباب في المجتمع من قبل الدولة والأسرة والمنظمات المختصة وغيرها، محذرا الشباب مما وصفه بـ “التمرد والرفض”، قائلا إن البلد بحاجتكم واستعدوا للأمل.

وقال  أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في العتبة الحسينية يوم الجمعة (26 تموز 2019)، إن “طبقة الشباب تحتاج إلى مزيد من الاهتمام، باعتبارها الطبقة الفاعلة في المجتمع ومسؤولية ذلك مشتركة”، داعيا إلى “منح الفرص للطاقات الشبابية وفق حد معين”.

وأضاف أن “الدولة تتحمل جزءا من تلك المسؤولية وكذلك الأسرة والمنظمات المختصة والمجتمع”، محذراً من “ترك الشباب يسبحون في تيارات متناكفة”.وأشار ممثل السيستاني في وصيته إلى الشباب إلى أن “من الضروري جداً أن يعتمد الشخص على نفسه ولكن ليس من الصحيح أن يعتمد على نفسه في كل شيء”، داعيا إياهم إلى “الاستماع إلى النصائح والتأمل فيها”.يذكر ان خطب المرجعية عبر الصافي والكربلائي خارج واقع البؤس والظلم الذي يعانيه الشعب العراقي عبر 16 سنة ولايزال  .