الأربعاء، 31 يوليو 2019

نائب:موازنة 2020 الأسوأ بتاريخ العراق بسبب سياسة عبد المهدي الفاشلة

نائب:موازنة 2020  الأسوأ بتاريخ العراق بسبب سياسة عبد المهدي الفاشلة




قال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب عبد الهادي السعداوي، الثلاثاء (30 تموز 2019)، إن موازنة العام المقبل ستكون الأسوأ بتاريخ العراق، بسبب ما تشتمل عليه من عجز سيتجاوز الـ 70 تريليون دينار.وذكر السعداوي في تصريح صحفي، أن “الموازنة الاتحادية لعام 2020 الجاري الإعداد لها من قبل الجهات الحكومية، ستكون الأسوأ في تاريخ العراق”، مضيفاً أن التقارير الأولية تتحدث عن “زيادة كبيرة في نسبة العجز المتوقع تصل إلى 72 تريليون دينار”.

وأشار السعداوي إلى أن “هذه المرة الأولى في موازنات العراق التي تحدث فيها انتكاسة كبيرة بنسب العجز”، معتبراً أن “هذا التدني سببه الحكومة الحالية التي اتبعت سياسة مالية لن تراعي تخطيط أو دراية في صرف الأموال”.وأشار النائب عن ائتلاف دولة القانون، إلى أن “الأمور تسير نحو الأسوأ.. قد تعلن الحكومة عدم قدرتها على توفير جميع المستلزمات من الخدمات الضرورية في موازنة العام 2020”.

وتابع، أن “الكثير من الأموال صرفت من قبل الحكومة الحالية كمخصصات وامتيازات لبعض الوزارات دون الرجوع إلى خزينة الدولة”.وبلغ إجمالي عجز الموازنة الاتحادية لعام 2019 التي صوت عليها مجلس النواب في شهر كانون الثاني الماضي (27.5) تريليون دينار (23 مليار دولار) في حين قدرت الإيرادات بـ (106 تريليونات دينار) (88.5 مليار دولار)، والنفقات بـ(133 تريليون دينار) (111.5 مليار دولار).وأعلنت وزارة المالية في بيان لها الشهر الماضي أن “موعد رفع مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2020 إلى مجلس الوزراء سيكون في شهر أيلول المقبل”، لافتة إلى أنها “ركزت على الأسس والتوجيهات التي تعكس الأولويات الضرورية للوزارات والمؤسسات والمحافظات في إعداد الموازنة”.