الأحد، 7 يوليو 2019

مسؤول:حراك سياسي إيراني لتشكيل “الكتلة الأكبر”

مسؤول:حراك سياسي إيراني لتشكيل “الكتلة الأكبر”



 تستعد الكتل السياسية الكبرى، للم شتاتها والتحضير لتشكيل كتلة كبرى.وقال مسؤول حكومي مطلع، إن “الكتل السياسية الكبرى تعمل كل منها على حدة، للم شتاتها والتحضير لتشكيل الكتلة الكبرى”.

وبين المسؤول، أن “كتلتي نوري المالكي وهادي العامري تعملان على لم شتات تحالفهما وتشكيل كتلة كبرى، وأن نقاط التقارب بين الطرفين واضحة جداً، مع وجود خلافات بسيطة”.

وأوضح، أن “التحالفين يبذلان جهدهما للتقارب مع الكتل المنقسمة عن تحالفي البناء والإصلاح وجمعهما ببوتقة تحالف جديد”.وأشار المسؤول، إلى أن “الحراك لم يقتصر على هاتين الكتلتين، بل أنّ كتلتي حيدر العبادي ومقتدى الصدر أيضاً تخوضان حراكاً مشابهاً، بينما تسعى كتلة الحكمة (الكتلة المعارضة) لتوسيع دائرة الحصول على دعم وتأييد كتل أخرى، لتكون بيضة قبان في الحراك السياسي”.

وتابع، أن “الكتل تحاول استغلال فشل تجربة الحكومة الحالية للتنظير لإعادة الكتلة الكبرى”، لافتاً إلى أنّ “المعادلة السياسية بدت متغيرة اليوم، والواقع أفرز انقساماً سياسياً داخل المكون الواحد، وانعكس ذلك على التحالفات، ما يجعل من إعادة تشكيل كتلة واحدة كبرى أمراً لا يخلو من الصعوبة وسيواجه بعقبات كثيرة”.