الاثنين، 15 يوليو 2019

مراقبة البرنامج الحكومي النيابية:عبد المهدي لم يعلن عن خطته لإنهاء الفقر في العراق

مراقبة البرنامج الحكومي النيابية:عبد المهدي لم يعلن عن خطته لإنهاء الفقر في العراق




 بينت لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النيابية، الأحد، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لم يفصح عن معايير خطته لإنهاء أزمة الفقر في العراق، فيما أوضحت أن أزمة الفقر مرتبطة بأزمتي البطالة والسكن.

وقال عضو اللجنة محمد البلداوي في تصريح  صحفي تابعه "السديم" ، إن “عبد المهدي لم يبلغ مجلس النواب ولجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي بأي معايير لخطته الرامية لإنهاء أزمة الفقر في البلاد”، لافتا إلى إن “إنهاء أزمة الفقر يحتاج إلى حل أزمتي البطالة بين الخريجين وتوفير السكن الملائم للعائلات الفقيرة”.

وأضاف أن “مجلس النواب سيكون داعم لعبد المهدي في حال وضع خطة متكاملة لإنهاء أزمة الفقر من خلال توظيف العاطلين عن العمل وتشجيع الاستثمار”، مستبعدا “نجاح الحكومة بإنهاء أزمة الفقر نهاية العام المقبل كونها تحتاج إلى وقت طويل”.

واعتبرت لجنة الشباب والرياضة النيابية، الأسبوع الماضي، بنود البرنامج الحكومي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن توظيف الشباب الخريجين بأنه “حبر على ورق”، فيما بينت أن الحكومة لم تلتزم بتنفيذ برنامجها الحكومي حتى الآن.وطالبت كتلة النهج الوطني النيابية، في وقت سابق، بإيقاف إجراءات إزالة “بسطيات” الباعة الجوالين من الأسواق الشعبية في محافظة بغداد، مبينة ان العاملين فيهم حملة الشهادات العليا المحرومين من التعيين في مؤسسات الدولة.