الاثنين، 22 يوليو 2019

نائب:دول العالم ترفض الكشف عن الأموال العراقية المحتجزة لديها تحسبا من سرقتها من قبل الطاقم الحكومي

نائب:دول العالم ترفض الكشف عن الأموال العراقية المحتجزة لديها تحسبا من سرقتها من قبل الطاقم الحكومي





أكد عضو اللجنة المالية النيابية، حنين قدو، الاثنين، ان الكثير من الدول ترفض الكشف عن قيمة الأموال العراقية المحتجزة لديها، لافتا الى انها عقبة تواجه لجان الاسترداد.

وقال قدو في حديث  صحفي لــ"السديم" ، ان “لجان استرداد الأموال البرلمانية والحكومية لم تؤدي دورها الحقيقي حتى الان لعدة أسباب منها تفشي الفساد الذي نخر مؤسسات الدولة وعطل كل شي”.

وأضاف ان “السبب الثاني هو امتناع الكثير من الدول العربية والأجنبية عن الإفصاح او الكشف عن حجم او أماكن وجود تلك الأموال تحسبا من سرقتها من قبل اقطاب النظام العراقي، ما يشكل عائقا أمام عمل تلك اللجان النيابية”.وكان عضو اللجنة المالية النيابية، عبد الهادي السعداوي، أكد الاحد (5 آيار 2019)، أن الكثير من الدول ترفض الكشف عن الأموال العراقية التي هربت اليها، مبينا أن الجلسات المقبلة ستشهد تمرير قانون استرداد الاموال المهربة.

وقال السعداوي في حديث صحفي، إن “المالية النيابية، عازمة على تشريع قانون استرداد الاموال المهربة الى خارج البلاد”.وطالب، رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية والخارجية، بـ”تحمل مسؤولية استرجاع تلك الاموال، التي ترفض بعض الدولة اعادتها للعراق، بالتعاون مع شرطة الانتربول الدولية”.واوضح ان “اغلب تلك الاموال موجودة في ايطاليا واستراليا وهولندا وبريطانيا وامريكا، وفي دول اخرى”، مبينا ان “اغلب تلك الدول ترفض الكشف عن قيمة تلك الاموال ومكان وجودها، كون الوثائق والأوليات المتعلقة بالموضوع مفقودة لدى الحكومة العراقية”.