الأحد، 21 يوليو 2019

تحالف الفتح يطالب الحكومة بمواجهة العقوبات الأمريكية ضد “رموز الجهاد والنزاهة”!!

نتيجة بحث الصور عن تحالف الفتح




كشف النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، الاحد، عن وجود نوايا لدى الإدارة الأمريكية بإصدار قائمة جديد ضد شخصيات عراقية رافضة للوجود الأمريكي في العراق، فيما بين أن الخزانة الأمريكية ستضع قيادات سياسية وأمنية على لائحة الإرهاب قريبا.

وقال الموسوي في تصريح صحفي لــ"السديم" ، إن “الهدف من وضع قيادات سياسية وأمنية تابعة للحشد الشعبي هو إيصال رسالة بان واشنطن ستستخدم سلاح العقوبات تجاه من يقف بوجه مصالحها في العراق”، لافتا إلى إن “الخزانة الأمريكية ستصدر بالأيام المقبلة قائمة بحق عدد من الشخصيات الأمنية والسياسية الرافضة للوجود الأمريكي واتهامها بالإرهاب والفساد”.

وأضاف أن “واشنطن تخطط لإصدار قائمة عقوبات اخرى جديدة خلال المرحلة المقبلة ضد سياسيين عراقيين وقيادات داخل هيئة الحشد الشعبي”، مبينا أن “صمت الحكومة العراقية وعدم مواجهة تلك العقوبات سيدفع واشنطن لوضع عدد من القيادات الأمنية غير المتعاونة معها على لائحة الإرهاب والفساد”.وبين أن “مجلس النواب جمع تواقيع نيابية لشجب واستنكار تلك العقوبات الباطلة وإصدار قرار نيابي برفضها كونها انتهاك لسيادة البلاد”، مطالبا “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي باتخاذ موقف حكومي شجاعا تجاه العقوبات الأمريكية الأخيرة”.

اعتبر تحالف الفتح، زج رئيس المحور الوطني النائب احمد الجبوري “أبو مازن” ومحافظ نينوى السابق نوفل العاكوب ضمن قرارات الخزانة الأمريكية محاولة للتغطية على استهداف قيادات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة.