الأربعاء، 3 يوليو 2019

التميمي:مليشيات الحشد وأحزابها “يضحكون “على الشعب العراقي


التميمي:مليشيات الحشد وأحزابها “يضحكون “على الشعب العراقي



أكد الباحث في الشأن العراقي غيث التميمي، الاربعاء، أن “الختيلان” الشيعي هو أخطر شيء بالعملية السياسية، مبيناً أن الميليشيات تضع الحشد الشعبي درعاً لتختفي خلفه.

وقال التميمي في حديث  صحفي، إنه “اذا نجح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بحل الميليشيات فهو انجاز يستحق عليه التصفيق ويجب ان لا يكون حل فقط للاسم وانما للقوة ايضا”.

وأضاف أن “الختيلان الشيعي اخطر شيء بالعملية السياسية لانهم يلعبون الاختباء على انفسهم عندما تخرجهم من الباب يرجعون من الشباك”، مبيناً أن “مشكلة السياسيين الشيعة أنهم يخافون من الجيش والشرطة حتى لو كان بنسبة 100 % من الشيعة”.

وتابع أن “مشكلتنا الحقيقية هي الميليشيات المسلحة التي تختبئ خلف الحشد الشعبي معتبرته درع حامي لها”.وتسائل التميمي أن “وجود ميشليشات مرتبطة بالحرس الثوري الايراني وهي ولائية بمعنى انها تأخذ الفتوى والعقيدة السياسية والقتالية من مفهوم ولاية الفقيه هذه حالة طبيعية؟ تمتلك دبابات واسلحة ناسفة هل هذا طبيعي؟ رجال دين لديهم اسطول عسكري مسلح هل هذا طبيعي؟”، لافتاً إلى أن “الجواب أن هذا أمر شاذ وغير طبيعي ويهدد الدولة العراقية والسلم الاهلي يهدد الاستقرار”.