الاثنين، 15 يوليو 2019

جعفر:عبد المهدي منح الضوء الأخضر للكرد للسيطرة على كركوك

نتيجة بحث الصور عن جاسم محمد جعفر


اكد النائب السابق عن المكون التركماني والقيادي في حزب الدعوة جاسم محمد جعفر، الاثنين، ان الحكومة منحت الضوء الاخضر للاكراد لاعادة سيطرتهم على كركوك، مبيناً ان هناك تخوف في المحافظة من عودة البيشمركة والاسايش وسيطرة الاكراد على مقدراتها ومواردها الاقتصادية وتهميش المكونات الاخرى.وقال جعفر في تصريح  صحفي، ان “عشرات التصريحات والمطالبات تم تقديمها الى رئيس الوزراء من اجل حل مشكلة كركوك، خاصة ان مبادرة الاقليم باختيار محافظ لكركوك تعتبر مبادرة من جانب واحد، فضلا عن ان المحافظة تابعة للمركز وليس للاقليم”.

واضاف ان “العتب شديد على رئيس الوزراء، لعدم ايلاءه كركوك الاهتمام اللازم، او حل مشكلة ادارتها المحلية”، لافتاً الى ان “المؤامرة اكبر من منصب المحافظ، حيث ان هذا الامر قابل للحل بالتوافق بين المكونات”، مبينا ان “الجميع في كركوك متخوف من اعادتها الى ماقبل 16 اكتوبر 2017، بعودة البيشمركة والاسايش والهجوم على مرافقها الاقتصادية والاخلال بالامن وبسط سيطرة وسلطة الاكراد على جميع دوائر كركوك وتهميش المكونات الاخرى”.

واكد ان “المحافظ (طيب جبار) الذي تم اختياره من قبل الحزبين الكرديين (الاتحاد الوطني والديمقراطي) ولد في كركوك ولكنه مقيم في السليمانية منذ عام 1991″، مشيرا إلى أن “سكوت الحكومة عن مايحصل في كركوك يعد ضوء اخضر للاكراد لاعادة سيطرتهم على المحافظة، حيث ان رئيس الوزراء متواطئ مع الاقليم ولم اي خطوات على غرار ما اتخذ من قرارات في الحكومات السابقة بشأن محافظة كركوك”