السبت، 24 أغسطس 2019

الأمن النيابية:القائد العام لايعلم بعدد وأماكن مخازن عتاد الحشد الشعبي

الأمن النيابية:القائد العام لايعلم بعدد وأماكن مخازن عتاد الحشد الشعبي




 اعلنت لجنة الامن النيابية اصدار القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، السبت، أوامر بجرد مخازن السلاح لقوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية.واوضح عضو اللجنة سعران الاعاجيبي في تصريح صحافي ان “رئيس الوزراء امر باجراء جرد لجميع مخازن السلاح التابعة للحشد الشعبي والشرطة الاتحادية بعد حادثة التفجير في معسكر الصقر، جنوبي بغداد”.

وبشأن الحادثة الاخيرة في معسكر بلد قال أنه “لا يمكن التأكد من استهداف طائرة مسيرة او عسكرية لقاعدة بلد ونحتاج الى خبراء في المتفجرات وفي الدفاع الجوي قبل ان نعطي حكما بالحادث”.

وكان عبد المهدي قد أعلن قبل ايام تشكيل لجنة تحقيقية بتلك الحوادث، بينما يقول النائب الاعاجيبي ان “فرضية الاهمال وسوء خزن العتاد واردة”، مبينا ان “هناك أساسيات لخزن السلاح منها “نوع الملاجئ وصلابة الجدران، ودرجة الحرارة وابتعادها بمسافات عن المدن”.واشار عضو لجنة الامن الى “احتمال عدم امتلاك فصائل الحشد لخبرة التخزين”، فيما دعا الى تدخل وزارة الدفاع والدفاع الجوي في اعادة ترتيب مخازن السلاح بطريقة مهنية.

وانفجر، الثلاثاء، 19 اب 2019 ، كدس للعتاد تابع للحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين، وأدى إلى إندلاع حريق، بحسب مديرية الدفاع المدني التي أكدت أن فرقها سيطرت على الحريق.وجاء ذلك، بعد أيام على انفجار كدس عتاد في معسكر “صقر” جنوبي بغداد، الذي يضم قوات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، وقد أدى الحادث إلى اندلاع حرائق في مستودعات المعسكر وانفلاق صواريخ وتطايرها عشوائيا مما تسبب بمقتل شخص واحد وإصابة 29 آخرين.