الاثنين، 26 أغسطس 2019

تحالف الفتح يـــــ”تحفظ” بالرد على الاستهدافات الإسرائيلية ضد الحشد الشعبي

تحالف الفتح يـــــ”تحفظ” بالرد على الاستهدافات الإسرائيلية ضد الحشد الشعبي



 اصدر تحالف الفتح، الاثنين، بيانا بشأن استهداف مقرات ومخازن اسلحة الحشد، وفيما بين انه يحتفظ بحق الرد، حمل التحالف الدولي مسؤولية ذلك.

وقال التحالف في بيان “ندين بشدة الإعتداءات الصهيونية المتكررة التي استهدفت مخازن أسلحة الحشد ومعسكراته حتى وصلت الى استهداف قيادته”، مبينا ان “ماحدث اليوم من استهداف لاحد قيادات الحشد في مدينة القائم يمثل انعطافة خطيرة في مجرى استهدافات الكيان الصهيوني للحشد الشعبي وكيانه وقياداته”.

واضاف “اننا في الوقت الذي نحتفظ فيه بحق الرد على هذه الاستهدافات الصهيونية، نحمل التحالف الدولي خصوصا الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة ازاء هذا العدوان”، لافتا الى اننا “نعتبره اعلان حرب على المشروع الإيراني”.

وطالب التحالف “الحكومة العراقية والبرلمان العراقي بحماية الحشد الشعبي وان تنفتح على جميع الخيارات الاستراتيجية التي من شانها حماية الأجهزة والمعدات والأسلحة التي تحفظ قوات الحشد”،لافتا الى “اننا نعتقد بعدم ضرورة للوجود الامريكي الذي يدعي توفير حماية الأجواء بينما يشكل وجودهم غطاءً لجميع هذه الاستهدافات الصهيونية”.واعلن الحشد الشعبي اليوم الاحد، عن استهداف قواته في منطقة عكاشات من قبل طائرتين مسيرتين ما ادى الى مقتل احد عناصره واصابة اخر، مبينا ان هذا الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من قبل الطيران الأمريكي للمنطقة فضلا عن بالون كبير للمراقبة بالقرب من مكان الحادث.